الإنتربول المصري يطالب الحكومة الإيطالية بتسليم دبلوماسيين سابقين

طالب الإنتربول المصري، الحكومة الإيطالية بتسليم الإيطاليين أعضاء البعثة الدبلوماسية للسفارة الإيطالية السابقين، المدانين  بنهب آثار مصر لمدة عامين.

وكان حكم صدر من محكمة مصرية في 15 فبراير/ شباط الماضي ضد لادسلاف أوتكر سكاكال القنصل السابق لإيطاليا فى مصر، بالسجن المشدد 15 عاما، وغرامة مليون جنيه لقيامه بتهريب ما يقرب من 22 ألف قطعة أثرية من آثار مصر إلى إيطاليا خلال عامي 2016 و2018 من خلال حاويات البعثة الدبلوماسية.

وبحسب بيان الإنتربول، فإن سكاكال، هرب الآثار إلى إيطاليا بمعرفة مواطنه ماسيميليانو سبونزيللي، الملحق الدبلوماسي الاقتصادي والتجاري في السفارة الإيطالية.

ولفت البيان، إلى أنه جرى ضبط حاوية في دولة إيطاليا وإعادة جزء من الآثار بخلاف العديد من عمليات تهريب الآثار الأخرى التى تمت خلال تلك الفترة بمعرفة عناصر إيطالية بالاشتراك مع مصريين.

وضمت القضية عددا من المصريين بينهم بطرس رؤوف غالي، شقيق يوسف بطرس غالي وزير المالية في عهد الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، واثنين آخرين صدر ضدهم حكم بالسجن 15 سنة.

وتشهد العلاقات المصرية الإيطالية توترا على خلفية إعلان النائب العام الإيطالي اتهام 4 من عناصر الأجهزة الأمنية المصرية المتهمة بالتورط في قتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني الذي عثر على على جثته وعليها آثار تعذيب في منطقة صحراوية في مدينة 6 أكتوبر في القاهرة، صباح 3 فبراير/ شباط 2016.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى