الإنترنت الفضائى “ستارلينك” إلى المنازل بـ600 دولار

السياسي-وكالات

طلبت شركة “سبيس إكس” SpaceX من عملائها، الراغبين في الحصول على الإنترنت من الأقمار الصناعية، دفع مبلغ كبير مقدماً، بلغ 600 دولار، لتوصيل الإنترنت من الإصدار التجريبي لأقمار “ستارلينك” Starlink internet satellites الصناعية.

وبحسب “بيزنس إنسايدر”، فإن المفاجأة أن كثير من المستخدمين قالوا بالفعل إنهم سينفقون المزيد من المال من أجل إعدادات إنترنت أفضل، مشيراً إلى أن الشركة أرسلت رسالة بريد إلكتروني، لمن أبدوا اهتماماً بالاشتراك في الخدمة، حددث فيها التكاليف وسرعات الإنترنت المتوقعة.

وبلغ الاشتراك الشهري في خدمة الإنترنت من سبيس إكس، المعروف باسم Better Than Nothing Beta، شهريا 99 دولاراً، فيما ستتكلف خدمة توصيل الإنترنت نفسها مبلغ 499 دولاراً، مقابل شراء مجموعة “ستارلينك كيت”، التي تتضمن حامل ثلاثي القوائم، وجهاز توجيه واي فاي، ومحطة للاتصال بالأقمار الصناعية.

وقالت الشركة في رسالتها لعملائها، إن عليهم أن يتوقعوا سرعات نقل البيانات، تتراوح بين 50 ميغابايت في الثانية إلى 150 ميغابايت في الثانية، وزمن انتقال من 20 مللي/ثانية إلى 40 مللي/ثانية على مدار الأشهر القادمة، وذلك خلال فترة تحسين النظام، كما ستكون هناك فترات قصيرة لا يوجد فيها إنترنت على الإطلاق.

وفقًا للإحصاءات الرسمية لـ SpaceX ، هناك 900 قمر Starlink في مدار الأرض – منها حوالي 3 % فشلت منذ الإطلاق. ومع ذلك فالمتبقى يجعل سبيس إكس أكبر مشغل أقمار صناعية في العالم ، ولديها خطط للعديد من عمليات الإطلاق.

حصلت SpaceX على موافقة الحكومية الامريكية لإطلاق 12000 قمر صناعي للإنترنت ، لكنها طلبت إذنًا لزيادة هذا العدد بمقدار 30.000.

هذه الأرقام الكبيرة تثير قلق علماء الفلك, لأن كوكبة الاقمار الصناعية Starlink الكبيرة العدد ,لديها القدرة على التدخل فى مراقبة الأجسام والظواهر الفلكية البعيدة البعيدة. و تقول SpaceX إنها تبحث في طرق للتخفيف من هذة المخاطر ، لكنها لن تؤدي إلى إبطاء عمليات النشر الاقمار.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى