#الابراج_اليومية الاثنين 20 حزيران يونيو

الأحداث_الفلكية #جاكلين_عقيقي

لا يزال القمر يتنقل في برج الحوت المائي ليشكل مربعا فلكيا مع الشمس من برج الجوزاء ولا تزال الاجواء الايجابية ترافق كل من مواليد السرطان العقرب والحوت..
تحية كبيرة وينعاد على كل مواليد اليوم الاثنين 20 حزيران يونيو من برج الجوزاء تمنياتي لكم بالكثير من السعادة ان شاء االله كل ايامكم سعيدة وعقبال المئة عام من التقدم والنجاح بانتظار مولود اليوم انطلاقة عام مميز فتكون محط الاعجاب فتترك انطباعات جيدة جداً وقد تحصل على فرصة للسفر. تبرع في مجال الترويج والتسويق كما سوف تسلّط الاضواء على قدرتك القيادية فلا عجب إذا طرح إسمك لتستلم مركزاً متقدّماً.
مواليد اليوم الاثنين 20 حزيران يونيو من برج الجوزاء.
يملك مولود اليوم من برج الجوزاء من صفات الأبراج ما يؤهله ان يكون من الشخصيات الاجتماعية البارزة فهو مرح وذكى ولبق للغاية وذو ثقافة واسعة وتقول صفات الأبراج عن رجل برج الجوزاء انه لا يستطيع العيش فى عزلة او ان ينفرد بنفسه لفترات طويلة ولكنه يفضل ان يختلط بالناس والفئات المختلفة من البشر.
#الحمل
مهنياً: قد تواجه بعض خيبات الأمل، لكنك قادر على النهوض مجدداً والسير قدماً في رسمته لمستقبلك وتحقيق أفضل النتائج
عاطفياً: حاول ألا تكون استفزازياً مع الشريك، لأن رد فعله سيكون مكلفاً لكما، ويصبح من العسير الالتئام مجدداً
صحياً: لا تجازف بصحتك من أجل مكاسب مادية، لأن الصحة هي الأغلى
#الثور
مهنياً: الانضباط الذي أظهرته في العمل ينعكس عليك إيجاباً، وهذا يساعدك في التعامل مع الزملاء بثقة أكبر
عاطفياً: قد تواجه مع الشريك بعض المصاعب المفاجئة، لكن ذلك يكون مرحلياً ولن يدوم طويلاً
صحياً: أنت بغنى عن المشكلات الصحية، مارس الرياضة وسترى أنها الحل المفيد للتخلص من المتاعب
#الجوزاء
مهنياً: تبدأ مسيرة عمل مضنية وتوظف طاقاتك في انجازات مهنية ضخمة، وتسعى من أجل ترقية أو منصب
عاطفياً: تسير الأمور بينك وبين الحبيب على ما يرام، لا تدع الآخرين يدخلون على خط الانسجام بينكما
صحياً: بعض التورّم في القدمين قد يثير قلقك، لكنه ناتج من كثرة الوقوف في العمل
#السرطان
مهنياً: تحاول تصحيح بعض المسار المتعلق بقضية حق أو بشأن مهنة معيّنة أو دراسة أو مشروع سفر
عاطفياً: يتصرّف الشريك بليونة تجاهك وبلا استفزاز وتحدّيات، لن تعاني أي أزمة، بل تنتصر على المصاعب
صحياً: خذ المبادرة للقيام بكل ما يبعد عنك المشكلات الصحية أو يصيبك بعوارض مزعجة
#الاسد
مهنياً: يوفر لك هذا اليوم أجواء أكثر استقراراً، وتتمتع بالتفاؤل وتتميز عن سواك بحماستك وثقتك بنفسك
عاطفياً: تبدأ علاقة جديدة مع علمك المسبق أنها عابرة وقد لا تؤدي إلى ارتباط جدي، لكن لا بأس من المحاولة
صحياً: الحماسة هي من أكثر الصفات التي تتمتع بها، لكن بعض الأمور تتطلب أحياناً معالجات هادئة
#العذراء
مهنياً: تجنّب النزاعات والصراعات، وكُن دقيقاً جدّاً وابتعد عن عمليات البيع والشراء وراقب ما يجري بهدوء
عاطفياً: تعيش ظروفًا جميلة وداعمة من الأحبّاء ومع معظم من تختلط بهم في حياتك اليومية، وتكون على استعداد لإقامة علاقة جديدة وإنما ثابنة هذه المرة
صحياً: تواصل ما بدأته منذ مدة وشعرت بأنه مفيد للصحة، وتنصح الآخرين للتمثل بك
#الميزان
مهنياً: مسؤولياتك في العمل تزداد يوماً بعد يوم، وهذا سيؤدي الى تعزيز موقعك ومركزك والحصول على الراتب الذي كنت تطالب به
عاطفياً: يكسبك فينوس جاذبية خاصة فتغوي الكثيرين وتسمع كلمات الغزل، وتكتشف أنّ خياراتك كانت صائبة
صحياً: عليك أن تهتم أكثر بنوعية طعامك، لأنّ الوزن الزائد يضرّك كثيراً
#العقرب
مهنياً: دراسات مستقبلية قد تغيّر مجرى عملك، والأمور ليست سوى مسألة وقت وتكون النتائج أكثر من المتوقع
عاطفياً: لا تحاول إخفاء مشاعرك عن الشريك، فالإحساس المتبادل يسهّل التفاهم والتوصل إلى الكثير من النقاط المشتركة بينكما
صحياً: الجلوس خلف المكاتب ليس صحياً، الحركة مطلوبة وضرورية
#القوس
مهنياً: لا تشارك في منافسات أو أنشطة تتطلّب منك كل اليقظة والحيوية، إنّه يوم جيّد شرط التحرّك حسب نوعية الوقت
عاطفياً: البحث في الماضي يعيدك إلى الذكريات الجميلة، وهذا ما يمنحك يوماً من الراحة والتأمل والطمأنينة والراحة والتفاؤل
صحياً: تعامل مع صحتك كما تتعامل مع شؤونك المهنية التي تريدها أن تكون على أكمل وجه
#الجدي
مهنياً: تتمتع بسرعة بديهة وبأفكار ذكية وتكثّف اتصالاتك، وتكرّر المحاولات وتمارس جميع صلاحياتك وتقوم بزيارة أو تشارك في مؤتمر
عاطفياً: يوم أكثر من رائع لأنّه بعيد عن المشاحنات والظروف الضاغطة، وتسوده أجواء لطيفة ومشجّعة على التعبير عن عواطفك الدفينة
صحياً: قراراتك الصائبة على الصعيد الصحي تكون دافعاً إلى جعل الآخرين يجارونك في كل ما تقوم به رياضياً
#الدلو
مهنياً: لا تقدّم خدمات مجّانية الا لمن يستحقّ ويحفظ لك الجميل عند اللزوم، ولا تضع ثقتك إلا بالزملاء الذين خبرتهم على مدى سنوات
عاطفياً: عليك أحياناً أن تكون أكثر تسامحاً مع الشريك، فهو لم يقصد تهميشك أو أذيتك، لكنك أرغمته على تصرف لم تعتده منه سابقاً
صحياً: العصبية الزائدة ليست في مصلحتك، وعليك أن تقاوم ذلك بممارسة المشي
#الحوت
مهنياً: تقتحم ساحة ما كانت محرمة عليك، أو تفكر في مشروع وتسافر لهذا الغرض بغية تأمين رأس المال اللازم له
عاطفياً: تبدو العواطف شديدة وتحمل إليك آفاقاً واسعة ، لكن انتبه من محاولة بعضهم إبعادك عن ارتباط جدّي
صحياً: وفّر طاقتك وجهدك لوقت آخر، والطبيعة قد تكون أفضل الحلول الممكنة للترويح عن النفس

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى