الاتحاد الأوروبي لن يعترف بتغييرات تطرأ على حدود قبل 1967

السياسي – قال الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوربي جوزيف بوريل: إن خطوات إعلان السلطات الإسرائيلية عن قرار وشيك بخصوص بناء المستوطنات في (جفعات هاماتوسظ) و(هار حوما) في القدس الشرقية، ستكون ضارة للغاية بحل الدولتين.

وأضاف بوريل في بيان صحفي صدر عنه، مساء اليوم السبت، أن الاتحاد الأوروبي حدد بوضوح في مناسبات عديدة، بما في ذلك استنتاجات المجلس الأوروبي، أن مثل هذه الخطوات من شأنها أن تقلل من التواصل الجغرافي والإقليمي بين القدس وبيت لحم، وتعزل المجتمعات الفلسطينية التي تعيش في هذه المناطق، وتهدد قابلية حل الدولتين للتطبيق، مع القدس عاصمة للدولتين،

وشدد على أن المستوطنات غير قانونية بموجب القانون الدولي، ولن يعترف الاتحاد الأوروبي بأي تغييرات تطرأ على حدود ما قبل عام 1967، بما في ذلك ما يتعلق بالقدس، بخلاف تلك المتفق عليها بين الطرفين.

ودعا الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمن في الاتحاد الأوربي إسرائيل إلى إعادة النظر في هذه الخطط.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى