الاتحاد الأوروبي: مؤشر جديد على تدهور حقوق الإنسان في تركيا

السياسي – أكد الاتحاد الأوروبي أن انسحاب تركيا من اتفاقية لحماية المرأة من العنف يعد مؤشرا جديدا عن تدهور وضع حقوق الإنسان في هذا البلد.

وبحسب رويترز قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الخميس، إنها تأسف لقرار تركيا الانسحاب من اتفاقية لحماية المرأة من العنف.

وأشارت إلى أن هذا القرار يمثل مؤشرا آخر على تدهور وضع حقوق الإنسان في هذا البلد المرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي.

وقالت فون دير لاين للصحفيين بعد قمة للاتحاد الأوروبي ناقش فيها زعماء الاتحاد قضية تركيا “نأسف لانسحاب الأخيرة من اتفاقية إسطنبول”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى