الاتحاد الأوروبي ”يعارض“ عقوبات واشنطن على ”السيل الشمالي 2“

السياسي-وكالات

استنكر الاتحاد الأوروبي العقوبات الأمريكية التي استهدفت الشركات المساهمة في بناء خط أنبوب الغاز الروسي في بحر البلطيق، لضخ الغاز من روسيا إلى ألمانيا مباشرة، وهو المشروع المعروف باسم ”السيل الشمالي 2“ (نورد ستريم 2).

وأبدى متحدث باسم الاتحاد معارضة للقرار الأمريكي قائلًا: إن ”الدول الأعضاء تعارض من حيث المبدأ فرض عقوبات على شركات أوروبية تمارس أعمالًا مشروعة“، حسبما نقل موقع ”يورونيوز“ الأوروبي.

وفي وقت سابق السبت، جددت برلين رفضها للعقوبات التي أقرت على مشروع ”السيل الشمالي 2″، وقالت إنه ”تدخل في شؤنها الداخلية“، فيما أوضح أولريكي ديمير، المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أنّ ”الحكومة الألمانية ترفض هذه العقوبات العابرة للحدود“.

وأضاف: ”هذه العقوبات تؤثر على شركات ألمانية وأوروبية وتشكل تدخلًا في شؤوننا الداخلية“، حسب المصدر ذاته.

والأربعاء الماضي، أكدت أنجيلا ميركل؛ أنّ بلادها ”ستعارض العقوبات الأمريكية على الشركات المساهمة في إنشاء مشروع السيل الشمالي 2، لأنها عقوبات عابرة للحدود ونحن ضدها“.

وفجر السبت وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قانونًا يفرض عقوبات على الشركات المساهمة في مشروع ”السيل الشمالي 2″، بعد التصديق عليه من مجلس الشيوخ في 17 كانون الأول/ديسمبر  الجاري بغالبية ساحقة.

وأُدرجت العقوبات في مشروع الموازنة السنوية للبنتاغون التي بلغت قيمتها 738 مليار دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى