الاتحاد الإماراتية تخسر 1.7 مليار دولار بسبب كورونا

السياسي – قالت شركة الاتحاد للطيران الإماراتية، إنها سجلت صافي خسارة 1.7 مليار دولار خلال 2020، في ظل تداعيات فيروس كورونا على توقف قطاع السفر عالميا.

وكانت الشركة (حكومية) سجلت خسارة قدرها 870 مليون دولار عام 2019.

وأظهرت بيانات الناقل الوطنية لإمارة أبوظبي، الخميس، أن خسائرها التي ارتفعت 95% على أساس سنوي، تأثرت بانخفاض أعداد المسافرين القياسي خلال العام الماضي.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وبحسب البيانات، هبط عدد المسافرين 76% العام الماضي إلى 4.2 ملايين، مقابل 17.5 مليونا خلال 2019، في ظل ركود عالمي غير مسبوق بقطاع الطيران التجاري.

وبلغت عائدات المسافرين 1.2 مليار دولار خلال 2020، مسجلة تراجعا بنسبة 74%، قياسا على 4.8 مليارات دولار بالعام السابق له.

وتأثرت نتائج أعمال الشركة جراء التوقف الكلي للرحلات بالفترة من نهاية مارس/ آذار حتى مطلع يونيو/ حزيران 2020، إضافة إلى انكماش الطلب العالمي على السفر أكثر من 70% العام الماضي.

وأوضحت البيانات أن أكثر من 80% من المسافرين عبر الاتحاد للطيران، تم نقلهم في الربع الأول من 2020، أي قبل تفشي الجائحة.

في المقابل، سجلت الشركة نموا بعائدات الشحن 66% العام الماضي، من 700 مليون دولار إلى 1.2 مليار دولار، مدفوعا بارتفاع الطلب على التجهيزات الطبية لمواجهة كورونا.

وتعد هذه الخسارة السنوية الخامسة على التوالي للشركة الإماراتية.

وشكلت أزمة كورونا تحديا لصناعة الطيران العالمي من أجل بقائها في مواجهة انخفاض الإيرادات بمقدار نصف تريليون دولار، من 838 مليار دولار في 2019، إلى 328 مليار دولار.

وتقدر خسائر شركات الطيران بنحو 118.5 مليار دولار عام 2020، وسط توقعات باستمرار تأثر قطاع السفر حتى 2024، وفق تقديرات الاتحاد الدولي للنقل الجوي “إياتا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى