الاحتلال الإسرائيلي يهدم منزلي أسيرين فلسطينيين برام الله

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الخميس، منزلي الأسيرين يزن مغامس في بلدة بيرزيت شمال رام الله، ووليد حناتشة في حي الطيرة غربا وسط اندلاع مواجهات أسفرت عن إصابة العشرات بحالات اختناق.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال دفعت بتعزيزات عسكرية وحاصرت منزل الأسير مغامس قبل هدمه وتسويته بالأرض بجرافاتها العسكرية.

كما اقتحمت قوات الاحتلال حي الطيرة، وهدمت جدران منزل الأسير حناتشة بالمطارق الحديدية، وسط سماع دوي انفجارات في محيط  المكان.

وقال شهود عيان إن تلك القوات حاصرت بناية سكنية مؤلفة من ستة طوابق، تقطنها 13 عائلة، وشرعت بهدم جدران منزل الأسير حناتشة، فيما اعتلت قناصتها عددا من أسطح المنازل.

وأطلقت تلك القوات وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع في محيط المكان، ما تسبب بحالات اختناق في صفوف المواطنين الآمنين في منازلهم، كما عمدت على تخريب شبكات المياه.

بدوره، قال الناطق باسم حركة حماس، حازم قاسم، إن هدم جيش الاحتلال منازل الأسيرين يزن مغامس ووليد حناتشة في رام الله، هو فعل إرهابي وسلوك عصابات.

وأكد قاسم أن سياسة هدم منازل المقاومين أثبتت فشلها منذ انطلاق الثورة الفلسطينية المعاصرة، واستمرار الاحتلال بها يؤكد عجزه في مواجهة الشعب الفلسطيني.

وبين أن توهم المحتل في أن هذه السياسة ستكسر إرادة الشعب الفلسطيني أو توقف نضاله، يدلل على غباء هذا المستعمر المتعجرف.

من جانبها، أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن هدم منزلي الأسرى في سجون الاحتلال يزن مغامس ووليد حناتشة يثبت من جديد عقم خيارات الاحتلال، متوعدة بالرد على الجريمة.

وقالت الجبهة الشعبية “إن هدم منازل رفاقنا لن يكسر إرادتنا، وإنّ حالة الالتفاف الشعبي مع عائلات رفاقنا الأسرى وتصدى الشباب للآليات العسكرية وجرافات الهدم تأكيد على أن الشعب الفلسطيني يحتضن المقاومة، وإثبات على عقم خيارات الاحتلال وفشل سياسة هدم البيوت”.

وشددت الجبهة الشعبية أنها سترد على الجريمة بمزيد من المقاومة والثبات والصمود، وقالت “على الاحتلال العنصري وكلاب الشاباك أن ينتظروا رد رفاق حناتشة والعربيد ومغامس والبرغوثي”.

من جهته، قال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان إن سياسة الاحتلال في هدم منازل الأسرى والشهداء لن تثني الشعب الفلسطيني عن مواصلة مقاومته، ولن تقف عائقا أمام سعيه لتحقيق حريته.

وأضاف الشيخ عدنان تعقيبا على هدم منزلي الأسيرين يزن مغامس ووليد حناتشة برام الله فجر اليوم الخميس” بيوت كل فلسطين مفتوحة لذوي الأسيرين البطلين حناتشة ومغامس، الكل يقف في صف المقاومة مع الرفاق في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وأسراها الأبطال”.

وأكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي على أن سياسة هدم المنازل والعقاب الجماعي لذوي شهداء وأسرى الشعب الفلسطيني لن تكسر بقوته عزيمة شعب قرر الحرية.

وشدد أن الرد العملي على هدم المنازل يكون بتوجيه كل الإمكانات لإعادة بناء المنازل فورا وإسناد عائلات الأسرى الأبطال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق