الاحتلال تعتدي على مواطنين في القدس ويافا – شاهد

السياسي – اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي ومجموعة من المستوطنين المتطرفين على شبان فلسطينيين في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة، وآخرين في مدينة يافا المحتلة بالشمال، مساء الأحد.

وقالت وسائل إعلام إن 4 شبان فلسطينيين أصيبوا، واعتقل آخرون، بعد مواجهات مع قوات إسرائيلية، في باب العامود وسط مدينة القدس المحتلة.

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأفادت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني (غير حكومية) في بيان مقتضب: “تعاملت طواقم الإسعاف مع 4 إصابات خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في باب العامود وسط القدس المحتلة”. وأضاف البيان: “تم علاج جميع الإصابات ميدانيا، حيث كانت هناك إصابة جراء الاعتداء بالضرب، و3 إصابات بالاختناق بالغاز المسيل للدموع”. فيما قامت قوات إسرائيلية باعتقال شابين فلسطينيين على الأقل خلال المواجهات، بعد الاعتداء عليهما.

وفي مدينة يافا المحتلة شمالا، اعتدت قوات الاحتلال بالضرب على شبان فلسطينيين، كما اعتدت على إمام مسجد حسن بيك، الشيخ أحمد أبو عجوة.

وقالت مواقع محلية إن الشبان ردوا بإلقاء الحجارة ما أدى إلى إصابة مستوطنين متطرفين اثنين شاركا إلى جانب قوات الاحتلال في الاعتداءات.

وخرج الشبان للاحتجاج على نية شركة “عميدار” التابعة لحكومة الاحتلال، إخلاء مبنى عربيا مأهولا في حي العجمي، وبيعه لحاخام يهودي.

والحاخام إلياهو مالي، يترأس كنيس “شيرات موشيه” في حيّ العجمي، علما أن الكنيس بالأصل منزل فلسطيني هُجّر أهله عن المدينة عام 1948.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى