الاحتلال ينقض تعهده بالإفراج عن عواودة ويجدّد اعتقاله إداريًا

السياسي – أفادت مؤسسة مهجة القدس، مساء اليوم الخميس، أن الاحتلال الإسرائيلي تراجع عن تعهداته بإنهاء الاعتقال الاداري للأسير المريض خليل عواودة.

وأكدت المؤسسة في تصريح لها، أن الاحتلال الاسرائيلي أصدر أمراً بتجديد الاعتقال الإداري بحق الأسير عواودة لمدة 4 أشهر، رغم خطورة وضعه الصحي.

وكانت عائلة الأسير المريض خليل عواودة، قد أعلنت مساء أمس الأربعاء، أن سلطات الاحتلال الاسرائيلي ستفرج عنه يوم الأحد المقبل، وذلك بعد تقرير الطاقم الطبي الذي أوضح خطورة حالته الصحية.
يشار إلى أن الأسير المضرب عن الطعام، خليل عواودة، قد علق اول أمس الثلاثاء، إضرابه المفتوح عن الطعام الذي استمر 111 يوما، وذلك بعد رضوخ سلطات الاحتلال لمطالبه.

بدوره، قال نادي الأسير: “إن المعتقل خليل عواودة علّق إضرابه المفتوح عن الطعام، الذي استمر لمدة 111 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداريّ، بعد وعود وتعهدات من الاحتلال بإنهاء اعتقاله”.

وأوضح نادي الأسير أنّ عواودة وصل إلى مرحلة صحية خطيرة غير مسبوقة، حيث يقبع في مستشفى “أساف هروفيه”، وأن الأعراض الظاهرة عليه تشير إلى أنّ مخاطر صحية كبيرة أصابت جسده.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى