الاحتلال يجبر عائلات مقدسيه على هدم منازلها

السياسي – أجبرت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الاثنين، عائلات فلسطينية على هدم منزلها في حي عين اللوزة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى في القدس المحتلة.

وأفاد مركز معلومات وادي حلوة (حقوقي غير حكومي) في بيان مقتضب أن بلدية (الاحتلال) الإسرائيلي أجبرت فلسطينيين من عائلتي القاق وأبو صبيح على هدم 3 منازل في بلدة سلوان.

وأشار المركز أنّ الهدم بحجة عدم وجود ترخيص.

ونوه مركز معلومات وادي حلوة، إلى أنّ من بين سكان المنازل المهدومة، أطفال.

وقال عضو لجنة الدفاع عن أراضي سلوان خالد أبو تايه، إن عائلة أبو صبيح، لجأت إلى هدم منزلها المكون من طابق واحد ذاتيًا تفاديا لدفع بدل أجرة هدم لآليات بلدية الاحتلال، بعد استنفاذ كل الطرق القانونية، بحسب وكالة وفا للأنباء.

وأشار إلى أن عائلة المقدسي إياد أبو صبيح، شرعت باستكمال إفراغ منزلها صباحا من مقتنياته استكمالا لإجراءات الهدم، حيث بدأت بإفراغ المنزل قبل نحو أسبوع.

في السياق، شرع الشقيقان سامر وسليمان القاق في الحي ذاته، اليوم، بإفراغ شقتيهما من محتوياتها، استعدادا للهدم.

ويجبر بعض المقدسيين على هدم منازلهم بأنفسهم، في حال صدور قرارات هدم إسرائيلية بحقها، حتى لا تحملهم سلطات الاحتلال، تكاليف الهدم الباهظة، في حال أقدمت هي على هدمها.

وشهد النصف الأول من العام الجاري هدم سلطات الاحتلال 42 منزلا ومنشأة في القدس المحتلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى