الاحتلال يدرس العودة إلى عضوية “اليونسكو”

أفادت مصادر عبرية، اليوم الخميس، بأن وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي، يائير لابيد، يدرس عودة دولة الاحتلال إلى عضوية

منظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم (اليونسكو)، التي انسحبت منها مع الولايات المتحدة في يناير/كانون الثاني من

عام 2019، حيث ادعت أن اليونسكو منحازة للفلسطينيين، وذلك على خلفية قراراتها بشأن القدس والأراضي الفلسطينية،

ومن ضمنها قرار يرفض سيادة الاحتلال على القدس. وأفاد موقع واللا العبري، بأن “لابيد” وجه دائرة المنظمات الدولية التابعة

لوزارة خارجية الاحتلال، لفحص إمكانية إعادة الانضمام للمنظمة. ويرى “لابيد” أن انسحاب الاحتلال من بعض المنظمات

الدولية، لم يساعد في حل مشكلة تحيز هذه المنظمات ضدهم، بل جعلها أقل قدرة على التأثير، وأصبحت السياسة

الخارجية الاحتلال “أقل فعالية”.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى