الاحتلال يرجئ إخلاء الخان الأحمر بالقدس 6 أشهر

السياسي – وافقت المحكمة العليا الإسرائيلية، الأربعاء، على طلب الحكومة، إرجاء إخلاء تجمع “الخان الأحمر” الفلسطيني، شرق القدس، لمدة 6 أشهر.

وقالت المحكمة في قرارها إنها توافق على طلب الحكومة تمديد تأجيل الإخلاء حتى السادس من مارس/آذار المقبل.

وأشارت إلى أنها اتخذت قرارها هذا، في ضوء ما تلقته من الحكومة عن “تقدم ملموس” في التوصل الى حل لهذه القضية مع السكان.

وفي 5 سبتمبر/أيلول 2018، أصدرت المحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية في إسرائيل) قرارا نهائيا بهدم وإخلاء “الخان الأحمر”، بعد رفضها التماس سكانه ضد إجلائهم وتهجيرهم وهدم التجمع، المكون أغلبه من خيام ومساكن من الصفيح.

وأرجأت الحكومة الإسرائيلية السابقة، قرار هدم الخان، بانتظار التوصل إلى حل مع السكان.

وكان الفلسطينيون، والمجتمع الدولي، قد حذروا من مغبة تنفيذ قرار الإخلاء والهدم.

وتعتبر إسرائيل الأراضي المقام عليها التجمع البدوي “أراضي دولة”، وتقول إنه “بني دون ترخيص”، وهو ما ينفيه السكان.

ويسكن نحو 190 فلسطينيا من عشيرة الجهالين البدوية، في التجمع، منذ أوائل خمسينيات القرن الماضي، بعد أن تم هجرتهم إسرائيل من منطقة النقب عام 1948.

ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات اليهودية؛ حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاحتلالي المسمى “E1”.

ويتضمن المشروع الاستيطاني (E1) إقامة آلاف الوحدات الاستيطانية على مساحات واسعة من الأراضي الفلسطينية، لغرض ربط مستوطنة “معاليه أدوميم” مع القدس.

ويحذر فلسطينيون من أن تنفيذ عملية الهدم، من شأنه التمهيد لإقامة مشاريع استيطانية تعزل القدس الشرقية عن محيطها، وتقسم الضفة الغربية إلى قسمين، بما يؤدي إلى القضاء على خيار “حل الدولتين”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى