الاحتلال يرفض نقل أسير مضرب للمشفى

السياسي – أعلن محامي المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان عن تدهور الحالة الصحية للأسير هشام أبو هواش من مدينة الخليل، جنوب الضفة الغربية، عقب مرور 35 يومًا على إضرابه عن الطعام رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري.

وأفاد عماد أبو هواش؛ شقيق الأسير، بأن المحامي زار شقيقه أمس بعد منعه لـ 7 أيام، وأخبر العائلة بتدهور وضعه الصحي ورفض مصلحة السجون نقله إلى المشفى.

وأوضح “أبو هواش” أن شقيقه ممتنع منذ اللحظة الأولى لإضرابه عن الطعام عن تلقي المدعمات وإجراء الفحوصات الطبية.

ولفت النظر إلى أن الاحتلال يحتجز شقيقه الزنازين الانفرادية ويتعرض لمحاولات وضغوطات لإجباره على فك إضرابه عن الطعام.

وبين محامي “المركز الفلسطيني”، بأن الأسير أبو هواش يعاني من آلام شديدة في الرأس والكلى والظهر وغير قادر على الحركة، موضحًا أنه حضر إلى غرفة الزيارة على كرسي متحرك.

واعتقل أبو هواش (40 عامًا) في أكتوبر/ تشرين أول 2020، وصدر بحقه أمري اعتقال إداري مدتهما 6 أشهر. وكان قد أمضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 8 سنوات، عانى خلالها من سياسة الاعتقال الإداري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى