الاحتلال يزعم اعتقال منفذي التفجير المزدوج بالقدس

السياسي – قالت وسائل إعلام عبريه، إن أجهزة أمن الاحتلال تمكنت من اعتقال منفذي التفجير المزدوج بمدينة القدس الذي وقع صباح الأربعاء الماضي.

وقال موقع “واي نت” الإخباري، مساء اليوم الأربعاء، إنه تم اعتقال عدد من المشتبه بهم المسؤولين عن زرع العبوتين الناسفتين في القدس.

وقتل إسرائيليان بالتفجيرين أحدهما متأثرا بجراحه مساء السبت الماضي.

ولم يورد الموقع تفاصيل إضافية حول أعداد المعتقلين أو هوياتهم وأعمارهم.

لكنه أفاد بأن الشبهات تشير إلى أن المنفذين “عملوا دون توجيه خارجي أو من أعلى إلى أسفل من فصائل المقاومة الفلسطينية، وخططوا للهجوم لفترة طويلة.

وأشارت التقديرات، بحسب المصدر الإخباري ذاته، إلى أن الخلية كانت تعرف جيداً المنطقة التي نفذت فيها التفجيرين.

وذكر أن المنفذين قاموا أولًا بتصوير شريط فيديو يشير إلى وجود أكبر عدد ممكن من المستوطنين في محطة الحافلات، ثم فجروا العبوة الناسفة عند مدخل القدس عن بعد.

وسبق أن قُتل إسرائيلي وأُصيب 22 آخرون في الانفجارين صباح يوم 23 تشرين ثاني/ نوفمبر الجاري، وأشارت التقديرات الأولية وقتها إلى أنهما وقعا باستخدام عبوات ناسفة، ضمن عملية مشتركة.

وذكر الإسعاف الإسرائيلي (نجمة داود) أن الانفجارين خلفا قتيل و22 إصابة، واحدة بحالة ميؤوس منها، واثنتان بحالة خطيرة، مشيرًا إلى أن من بين الإصابات 4 حالات خوف وهلع.

وأشار “واي نت” إلى أن قوات أمن الاحتلال كانت في حالة تأهب قصوى بحثا مع المنفذين خشية من أن تحاول الخلية تنفيذ عمليات أخرى، كما فعل بطل عملية حاجز شعفاط عدي التميمي .

واستشهد البطل الفلسطيني عدي التميمي (22 عاما) بعد أن نفذ عملية إطلاق نار تجاه حراس مستوطنة “معاليه أدوميم” شرق القدس المحتلة، في 19 أكتوبر، بعد 11 يوما من تنفيذه عملية على حاجز شعفاط قتل فيها مجندة إسرائيلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى