الاحتلال يعتدي على جنازة الشهيد وليد الشريف – فيديو

السياسي – اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي جنازة الشهيد وليد الشريف، واعتدت على المشيعين في مقبرة المجاهدين في القدس المحتلة.

وقال “الهلال الأحمر الفلسطيني” إن هناك 16 إصابة خلال المواجهات، فيما أكد “تلفزيون فلسطين” وقوع عدد كبير من الإصابات بينهم شقيق الشهيد.

وقد استخدمت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي والقنابل الصوتية والدخانية ، مما أدى إلى حالات اختناق، من بينها لمسعفين.

 وقالت الرئاسة الفلسطينية، الاثنين، إن السلطات الإسرائيلية اعتدت على مشيعي “شهيد” ومقبرة في شرق القدس، وأعتبرت ذلك “عملا وحشيا وهمجيا”.

ونددت الرئاسة في بيان، بهجوم الشرطة الإسرائيلية على موكب تشييع وليد الشريف (23 عاما) الذي استشهد أول أمس السبت متأثرا بإصابته داخل المسجد الأقصى في الجمعة الثالثة من رمضان الشهر الماضي.

واعتبرت الرئاسة أن “قوات الاحتلال الإسرائيلي لم تعد تكتفي بارتكاب جرائمها بحق الأحياء من الشعب الفلسطيني، بل طالت انتهاكاتها حرمة الأموات والمقابر”.

وأضافت الرئاسة أن “الحكومة الإسرائيلية بهذه الجرائم هي وحدها من يتحمل مسؤولية التصعيد الجاري، وأنه لا سلام ولا استقرار في المنطقة إلا بزوال هذا الاحتلال ونيل شعبنا حريته واستقلاله وحقه بتقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية”.

وطالبت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي”بالكف عن الكيل بمكيالين، والنظر إلى ما يجري في فلسطين بعين عادلة”.

وبحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا)، أصيب 52 فلسطينيا نقل 12 منهم إلى العلاج بعد هجوم الشرطة الإسرائيلية على موكب تشييع الشريف بإطلاق قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية أن الإصابات تنوعت ما بين الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والاعتداء بالضرب وقنابل الصوت، والاختناق بالغاز المسيل للدموع.

حماس: اعتداء إسرائيل على جنازة بالقدس “جريمة وانتهاك للقوانين”

إلى ذلك، اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، الإثنين، أن اعتداء الشرطة الإسرائيلية على مشيعي جنازة الشريف في مدينة القدس المحتلة “جريمة” و”انتهاك للقوانين”.
وقالت الحركة  إن “اعتداء قوّات الاحتلال الصهيوني على جماهير شعبنا وأهلنا في القدس الذين خرجوا في تشييع جثمان الشهيد وليد الشريف وقمعهم واستهدافهم بالرّصاص الحيّ وإصابة العشرات منهم، هو جريمة تفضح إرهاب وسادية هذا العدو”.
وتابعت: “هذا الاعتداء انتهاك لكلّ القوانين والأعراف والشرائع ويكشف مجددا أن قيادته (إسرائيل) فقدت صوابها وباتت في حالة من الذعر والخوف أمام حالة التلاحم والصمود الشعبي والتصدّي لكلّ مخططاته التهويدية والاستيطانية”.

(وكالات)

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى