الاحتلال تفرج عن القيادي الفتحاوي حاتم عبد القادر

افرجت سلطات الاحتلال مساء اليوم ، عن عضو المجلس الثوري في حركة فتح وامين سر المؤتمر الوطني الشعبي بالقدس حاتم عبد القادر بعد احتجاز استمر نحو ٥ ساعات .

وكانت قوات الاحتلال قد داهمت مكتب عبد القادر بمنطقة الرام في القدس، قبيل توجهه بسيارته نحو منطقة باب العمود، عند اقتراب موعد وصول “مسيرة الاعلام” الاسرائيلية الاستفزازية .

وافاد شهود  ان قوات من مخابرات وجيش الاحتلال داهمت المكتب بشكل مفاجئ ومستفز ، حيث قامت بتكبيل بدي وقدمي عبد القادر ثم اقتادته الى مركز تابع لها في منطقة “عطروت” الصناعية وصادرت سيارته .

وحسب المصادر فقد تم احتجاز عبد القادر لمدة ٥ ساعات قبل الافراج عنه دون الافصاح عن سبب اعتقاله ،

وكانت سلطات الاحتلال انتشرت اليوم بشكل مكثف بالقدس الشرقية بغية تأمين “مسيرة الاعلام” الاسرائليلية الاستفزازية التي حذرت منها القوى الوطنية والاسلامية ودعت لمنعها ومواجهتها شعبيا .

ودعت القوى الى شد الرحال إلى القدس القديمة والمسجد الأقصى المبارك، وإلى المشاركة في يوم غضب ونفير عام، والوقوف صفا واحدا للدفاع عن القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية، في مواجهة “مسيرة الاعلام” التي تتضمن حلقات رقص بالأعلام الإسرائيلية في ساحة باب العامود بالقدس، وتمر عبر شوارع البلدة القديمة وصولا إلى ساحة حائط البراق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى