الاحتلال يعتدي على مقدسيه في باب العامود – شاهد

السياسي – اعتقلت قوات الاحتلال، مساء اليوم السبت، شابا وفتاة عقب الاعتداء والتنكيل بهما، فيما اندلعت مواجهات في عدد من المناطق بمدينة القدس.

وأفادت مصادر محلية، أن جنود الاحتلال اعتقلوا الشاب إبراهيم غيث والفتاة آلاء الخلفاوي، بعد التنكيل بهما والاعتداء عليهما، بباب العامود في البلدة القديمة، والذي شهد استنفارا مكثفا لقوات الاحتلال.

وأكدت أن مجموعة من الشبان تصدوا لاعتداءات المستوطنين وقوات الاحتلال على المحال التجارية في شارع الواد بالبلدة القديمة لمدينة القدس.

واقتحمت قوات الاحتلال المسجد الأقصى، واعتدت على الشبان الذين تصدوا لمسيرة المستوطنين قرب باب المطهرة.

وذكرت المصادر، أن المستوطنين حاولوا استفزاز الأهالي في البلدة القديمة؛ ما أدى لاندلاع مواجهات بينهم، وفي أعقاب ذلك، استنفرت قوات الاحتلال عناصرها بشكلٍ مكثّف داخل البلدة.

واندلعت مواجهات أخرى بين الشبان الفلسطينيين والمستوطنين في باب السلسلة بالبلدة القديمة في القدس.

وتصدى أهالي بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، لاعتداءات المستوطنين على البلدة، واندلعت على إثرها مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال ومستوطنيه.

ويواصل المستوطنون تنفيذ أعمال استفزازية بمدينة القدس، وذلك قبيل مسيرة الأعلام المزمعة يوم غدٍ الأحد، وسط دعوات فلسطينية متصاعدة للحشد في “الأقصى”، لإحباط المخططات الاستيطانية.

ودعت جماعات “الهيكل” المزعوم إلى اقتحام جماعي للمسجد الأقصى احتفالًا في ذكرى احتلال شرقي القدس، ورفع الأعلام في باحاته، وأداء طقوسهم التلمودية، يوم غد الأحد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى