وفاة الحارس السابق لمنتخب الجزائر سمير حجاوي

توفي، مساء الأحد، سمير حجاوي، حارس مرمى منتخب الجزائر السابق، في العاصمة الفرنسية باريس عن 42 عاما بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وكان من المقرر أن يعود حجاوي إلى الجزائر، اليوم الاثنين، لكنه توفي قبلها بيوم بعد أن نقل لأحد المستشفيات الفرنسية للعلاج إثر تدخل السلطات الجزائرية نظرا لإغلاق المجال الجوي والبحري بسبب تفشي فيروس كورونا.

وكان حجاوي وجه نداء قبل أيام لمسؤولي البلاد عبر مواقع التواصل لإعادته للبلاد للوفاة بين عائلته وأحبائه واستجابت السلطات وكان من المقرر أن يعود اليوم .

وظهر الحارس الجزائري في مقطع فيديو قبل عيد الفطر المبارك، يشتكي فيه عدم قدرته على تحمل المزيد من الألم، مناشدا وزير الشباب والرياضة الجزائري، إعادته إلى أرض الوطن على متن طائرة طبية، مثلما تكفل بإرساله إلى فرنسا من أجل العلاج أواخر السنة الماضية‪.

ونعى سيد علي خالدي، وزير الشباب والرياضة الجزائري، الراحل عبر حسابه على ”تويتر“، قائلا: ”يرحل عنا إلى الرفيق الأعلى حارس المنتخب الوطني سمير حجاوي بعد صراع شجاع مع المرض وهو الذي كان يتوق إلى أن تلامس قدماه أرض الوطن الطاهرة، إلا أن قضاء الله شاء أن يسبق أجله نجواه“.

وأضاف: ”ولا يسعني أمام هذا المصاب الجلل -الذي لا مرد لقضاء الله فيه- إلا أن أتقدم بأصدق التعازي ومشاعر المواساة لعائلة فقيد الرياضة والكرة الجزائرية وذويه، الذين أشاطرهم ما ألم بهم وأضم قلبي إلى قلوبهم للدعاء للمرحوم بالمغفرة والرضوان، ولكل أفراد أسرته ورفاقه بجميل الصبر والسلوان“.

وكان حجاوي -ابن مدينة تلمسان- من أبرز الحراس الجزائريين ودافع عن ألوان وفاق سطيف وجمعية الشلف وشبيبة القبائل ووداد تلمسان والمنتخب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى