الاحتلال يعتقل مقدسية ونجلها بعد الاعتداء عليهم بالضرب

السياسي –
اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، مساء الأربعاء، مقدسية من قرية العيسوية ونجلها وشابين آخرين، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح امام مركز شرطة صلاح الدين بالقدس المحتلة.

وذكر شهود عيان ان شرطة الاحتلال اعتقلت والدة الشاب محمد بسام عبيد ونجلها محمد والشابين محمد مبتسم عبيد ومحمد بسام عليان، بعد الاعتداء عليهم بالضرب المبرح.

وكانت شرطة الاحتلال استدعت والدة الأسير يزن عبيد للتحقيق في مركز شرطة صلاح الدين بالقدس، ولم تذهب للتحقيق.

وأضافوا ان الشرطة اعتقلت والدة يزن عبيد لدى خروجها من مبنى البريد بالقدس، وحاولوا اعتقال ابنتها، وتصدى لهم الشبان للحيلولة دون ذلك.

في السياق، مددت محكمة الاحتلال اليوم الأربعاء توقيف ثلاثة شبان مقدسيين هم: عماد ومالك ابو سنينة ورشيد الرشق إلى يوم الاحد المقبل.

كما مددت المحكمة توقيف الشابين صلاح الرازم ونورس ابو غزالة إلى يوم الأحد المقبل. وكانا اعتقلا ليلة امس من منزلهما في حارة السعدية بالبلدة القديمة بالقدس.

إلى ذلك، اقتحمت قوات الاحتلال اليوم منزل الشاب محمد صندوقة في شارع الواد بالبلدة القديمة بالقدس، وقامت بتفتيشه وترك استدعاء له.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى