الاحتلال يعيد اعتقال النائب المقدسي محمد أبو طير

السياسي – رغم انتشار جائحه كورونا تواصل قوات الاحتلال عمليات الاعتقال بحق الفلسطينيين غير مبالية بالخطورة على حياتهم، حيث أعادت فجر اليوم اعتقال النائب المقدسي محمد أبو طير.

وأوضح مكتب إعلام الأسرى بأن قوات الاحتلال اقتحمت منزل النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني الشيخ الأسير المحرر محمد محمود حسن أبو طير(68عاماً) بمدينة البيرة وسط الضفة الغربية المحتلة، حيث يقيم هناك منذ إبعاده عن القدس قبل تسع سنوات، وقامت بتفتيش المنزل وإعادة اعتقاله واقتادته إلى جهة مجهولة.

وأضاف مكتب إعلام الأسرى بأن النائب أبو طير أمضى ما يزيد عن 33 عاماً من عمره متنقلاً بين سجون الاحتلال، وأبعد عن مسقط رأسه بمدينة القدس إلى مدينة رام الله بقرار وزير داخلية الاحتلال في 8/10/2010 بعد اعتقاله لمدة خمسة أشهر في حينه، وسحب الإقامة “الهوية” منه بحجة خيانة الولاء للدولة.

وبين بأن النائب أبو طير كان أفرج عنه من آخر اعتقال في أكتوبر من العام الماضي وذلك بعد أن أمضى ستة أشهر في الاعتقال الإداري، أي لم يمضٍ على إطلاق سراحه سوى ست شهور فقط قبل أن يعاد اعتقاله فجر اليوم.

وباعتقال النائب أبو طير يرتفع مجدداً عدد نواب المجلس التشريعي المختطفين لدى الاحتلال إلى ستة نواب، بينهم النائبة خالده جرار التي أعيد اعتقالها في أكتوبر من العام الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى