الاحتلال يغلق جمعية مقدسية ويستدعي مديرتها (فيديو)

السياسي – أغلقت سلطات الاحتلال، عصر اليوم الاثنين، مقر جمعية “تطوع للأمل المقدسيه”، في بلدة بيت حنينا، شمال القدس، بحجة القيام بأعمال ونشاطات للسلطة الفلسطينية في المدينة.

وحول ذلك أوضح أحمد جلاجل المسؤول الإعلامي في الجمعية أن أفراد من المخابرات وقوات الاحتلال اقتحموا مقر الجمعية بعد محاصرتها، ثم انتشروا فيها وشرعوا بعملية تفتيش للملفات والغرف، وصادروا منها 3 حواسيب وأجهزة الهواتف المحمولة لمدير الجمعية سيلفيا أبو لبن.

وأضاف جلاجل أن السلطات أغلقت الجمعية، وحررت هوية مديرتها واقتادتها الى منزلها في حي واد الجوز في المدينة، وقامت كذلك بتفتيشه وتخريب بعض محتوياته.

وأوضح أن المخابرات سلمت مديرة الجمعية أبو لبن استدعاء للتحقيق مساء اليوم.

ولفت أن جمعية “تطوع للأمل المقدسية” افتتحت قبل عامين، وتقوم على تقديم الخدمات المتنوعة لفئة الشباب والأطفال والمرأة وذوي الاحتياجات الخاصة والعائلات المهمشة ومن هم في ضائقة، وكما تركز في مشاريعها على تنمية وبناء المهارات والقدرات القيادية لدى الفئات المستهدفة في الجمعية، اضافة الى تنظيم مخيمات صيفية وشتوية وتنظيم رحلات وعقد دورات للغات وتقوية في الدروس ودروات لصناعة الأفلام.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى