الاحتلال يفرج عن طفل من يعبد بعد قضاء 18 شهرا

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء  الثلاثاء، من سجن “مجدو”، عن الفتى زيد أحمد بعجاوي من بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وقالت عائلة الأسير لـ”وفا” إن سلطات الاحتلال أفرجت عنه من خلال حاجز الجلمة شمال شرق جنين بعد تأخير ومماطلة لعدة ساعات، حيث أمضى 18 شهرا في سجن “مجدو”، لافتة أنه اعتقل وشقيقه مجد المحكوم بالسجن لمدة عامين ونصف.

بدوره، ناشد الأسير بعجاوي في رسالة حملها من الأسرى الأطفال، كافة المؤسسات الانسانية والحقوقية الوقوف إلى جانبهم والعمل على إطلاق سراحهم، مشيرا الى أنهم يعيشون ظروفا مأساوية داخل السجون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى