الاحتلال يقليص عدد أرغفة الخبز المقدمة للأسرى

السياسي – أبلغت إدارة سجون الاحتلال الأسرى في سجن (ريمون) عن شروعها بتنفيذ إجراءات تضييق ضدهم مطلع آذار/ مارس المقبل، تشمل تقليل عدد أرغفة الخبز اليومية لكل أسير.

وأوضح نادي الأسير في بيان أن هذه الخطوات تندرج ضمن توصيات لجنة “أردان” منتصف 2018، والهادفة لسحب منجزات حققها الأسرى بالعمل النضالي والإضراب عن الطعام على مدار عقود.

ومن الإجراءات التي أُبلغ بها الأسرى في سجن (ريمون)؛ تخفيض عدد المحطات التلفزيونية من 10 إلى 7 قنوات، وخفض عدد أرغفة الخبز من 5 إلى 4 للأسير الواحد يومياً، وسحب “بلاطات” الطبخ ليأكل الأسرى طعاماً يعده السجناء الجنائيون، بالإضافة إلى سحب 40 صنفاً من المشتريات في “الكنتينا”.

من جانبهم، يؤكد الأسرى أن حوارات تجري لبلورة خطوات نضالية بداية الشهر المقبل، والتي تواصل سلطات الاحتلال فرضها وترسيخها تدريجياً عبر عدة مستويات.

وكانت إدارة “عوفر” فرضت على الأسرى مجموعة تضييقات منها: سحب أصناف غذائية ومواد تنظيف من “الكنتينا”، وتقليص المصروفات الخاصة بالأغذية واللحوم، وتقديم البيض مسلوقاً فقط، وحظر استخدام الأغطية الملونة والسماح بالأغطية ذات اللون الواحد فقط.

وشدد نادي الأسير أن إدارة سجون الاحتلال وبقرار سياسي تحاول فرض واقع جديد على الأسرى، عبر أدوات وسياسات ممنهجة، بهدف سلب الأسرى منجزاتهم وتقليصها إلى أدنى حد ممكن.

وتطال هذه التضييقات وبدرجات متفاوتة من سجن إلى آخر: التمثيل التنظيمي، المشتريات من “الكنتينا”، والحركة داخل الأقسام، مدة ومواعيد الفورة، زيارات العائلات، كمية ونوعية الطعام، كمية المياه المتوفرة، عدد الكتب، وعملية التعليم والدراسة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق