الاحتلال يمنع الشيخ رائد صلاح من السفر

السياسي – منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم السبت، الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل المحظورة إسرائيليًّا، من السفر إلى الخارج.

وفي منتصف فبراير/شباط الماضي، أصدرت وزيرة الداخلية في حكومة الاحتلال أيليت شاكيد، قرارا بمنعه من السفر لمدة شهر قابلة للتمديد لمدة 6 أشهر.

وقالت سلطات الاحتلال في حينه، إن القرار جاء للحيلولة دون استئناف الشيخ “صلاح”، نشاطه بالخارج لصالح الحركة الإسلامية.

وأفرجت سلطات الاحتلال في شهر ديسمبر/كانون الأول، الماضي عن الشيخ “صلاح” بعد اعتقال دام 16شهرا.

ويتعرض “شيخ الأقصى”، لحملة تحريض من قبل أوساط إسرائيلية تتهمه بالوقوف خلف فعاليات نصرة المسجد الأقصى المبارك، وآخرها في شهر رمضان الماضي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى