الاحتلال ينشر تفاصيل إضافية عن عملية القدس

السياسي – نشرت وسائل إعلام إسرائيلية، يوم الأحد، تفاصيل إضافية حول منفذ عملية القدس فجر اليوم والتي أصيب خلالها 8 مستوطنين بجراحٍ مختلفة بالرصاص.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” أن منفذ العملية هو أمير الصيداوي، واعتُقل سابقًا بتهمة “الشروع في القتل” عام 2015، قبل تخفيض عقوبته والإفراج عنه قبل عامين، زاعمه إلى أنه “غير محسوب على أي من الفصائل الفلسطينية”.

وأشارت مصادر إعلامية عبرية إلى أن الشاب أطلق 10 رصاصات أصاب فيها 8 مستوطنين بجراح، وتمكن من الانسحاب وتجوّل بحرية ست ساعات، قبل أن “يُسلم نفسه بعد تعرف الشرطة على هويته ومحاصرة عدة مباني في سلوان بحثًا عنه”.

وقالت المصادر إن المنفذ وصل مكان العملية عبر مركبته وخرج منها وبدأ بإطلاق النار تجاه ركاب حافلة إسرائيلية على مدخل الطريق الواصل إلى حائط البراق، فأصاب عددًا منهم وانسحب تجاه زاوية الشارع وأطلق النار تجاه مركبة خاصة، وبعدها واصل طريقه وأطلق طلقات تجاه مستوطنين في امتداد الشارع المذكور.

ونشرت الصحيفة صورة لمركبة المنفذ، وتبيّن أن شرطة الاحتلال وضعت مخالفة عليها في مكان قريب من موقع العملية.

بدوره، زعم رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي يائير لبيد إن التقديرات الأمنية تشير إلى أن العملية “فردية”، متوعدًا بمواجهة العمليات والمشاركين فيها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى