الاحتلال ينظر في طلب الإفراج المبكر عن أبو حميد

السياسي – قررت سلطات الاحتلال عقد جلسة للنظر في طلب الإفراج المبكر عن الأسير المصاب بالسرطان ناصر أبو حميد يوم الخميس.

وقال نادي الأسير إن جلسة خاصة ستعقد الخميس للنظر في إخلاء سبيل أبو حميد، وذلك بعد أن كانت مقررة في 18 سبتمبر أيلول الجاري في الرملة.

وقبل أسبوع، أعلن نادي الأسير، أن المعتقل ناصر أبو حميد يحتضر في سجن “عيادة الرملة”، جرّاء إصابته بالسرطان.

وقال محمد أبو حميد شقيق الأسير ناصر أبو حميد، الإثنين الماضي، إن مرض السرطان تفشى في جسد شقيقه ناصر، ولا توجد خطة واضحة من قبل إدارة سجن الرملة لعلاجه.

و”أبو حميد” (49 عامًا)، من مخيم الأمعري قرب رام الله، معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن المؤبد 7 مرات و50 عامًا إضافية، بتهمة المشاركة في تأسيس “كتائب شهداء الأقصى” وتنفيذ عمليات ضد جيش الاحتلال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى