الاحتلال ينقل 5 أسرى إلى “عوفر” بعد عزل دام شهر في “نيتسان الرملة”

نقلت إدارة سجون الاحتلال خمسة أسرى إلى سجن “عوفر”، بعد أن عزلتهم مدة شهر في عزل سجن “نيتسان الرملة”، بظروف قاسية ومأساوية.

وقال نادي الأسير في بيان له، اليوم الخميس، إن إدارة الاحتلال نقلت الأسرى: يوسف محمد أبو عفيفة (25 عاماً)، وخضر يوسف ماضي (25 عاماً)، وعبد الفتاح أبو سل (23 عاماً)، ومؤيد الطيط، وشادي النجار.

وأضاف أنه تم اعتقال الأسرى الخمسة في 8 أيلول/ سبتمبر الماضي، واحتجزهم الاحتلال في مركز توقيف “عتصيون” بظروف مأساوية لمدة 18 يوماً، ثم تم نقلهم إلى عزل “نيتسان الرملة”، بدعوى مخالطتهم لسجان مصاب بفيروس “كورونا” المُستجد.

ولفت إلى أن الأسرى الخمسة لم يتمكنوا من تبديل ملابسهم خلال فترة عزلهم، عدا عن عزلهم مع السجناء الجنائيين، ما دفعهم لتنفيذ خطوات احتجاجية خلال الأيام الماضية، تمثلت بإرجاع وجبات الطعام، وعدم الوقوف على العدد.

يُشار إلى أن مركزي توقيف “عتصيون وحوارة” من أسوأ مراكز الاعتقال التي يُحتجز فيها الأسرى، حيث لا تتوفر أدنى الشروط الصحية، ومع ذلك استخدمهما الاحتلال كمراكز “حجر جماعي” للأسرى منذ بدء انتشار فيروس كورونا، كما أن عزل “نيتسان الرملة” من أقدم السجون وأكثرها سوءا، واستخدمه الاحتلال كأداة تنكيل وعقاب بحق الأسرى على مدار العقود الماضية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى