الاحتلال يهدد حزب الله و حماس و الجهاد الإسلامي

السياسي – بعثت السلطات الإسرائيلية برسائل تحذيرية لكل من “حزب الله” اللبناني وحركة “حماس” وحركة “الجهاد الإسلامي”، من القيام بأي عمل عسكري ضد بلادها.
وأفاد الموقع الإلكتروني العبري واللا، صباح اليوم الجمعة، بأن جهاز الاستخبارات الإسرائيلي قد بعث برسائل تهديد لأي “عدو” أو “حركة” تحاول استغلال الوضع السياسي في البلاد، والحكومة الانتقالية الإسرائيلية الجديدة وتغيير الوضع للقيام بعمل عسكري ضد إسرائيل.
وأكد الموقع العبري أن الأسابيع والأشهر القليلة المقبلة مثيرة للاهتمام ومتفجرة، بدعوى أن أي من حركتي حماس والجهاد الإسلامي وحزب الله اللبناني يمكنهم استغلال الوضع السياسي الإسرائيلية غير المستقر، والقيام بأعمال عسكرية على حدود إسرائيل.
وقدرت مصادر استخباراتية إسرائيلية أن “حزب الله” يمكن أن يقوم بعمل عسكري أو تسخين الوضع على الحدود المشتركة بين لبنان وإسرائيل، أو على الحدود البحرية في البحر المتوسط، ولكن السلطات الإسرائيلية تحذرهم، رغم وجود حكومة انتقالية في تل أبيب، موضحة أن الجيش الإسرائيلي يستعد لأي سيناريو أو للرد على أي تصريحات أو أعمال عسكرية مفاجئة.
يذكر أن يائير لابيد سيكون رئيس الوزراء الإسرائيلي رقم 14، بعد إعلان نفتالي بينيت عدم خوض الانتخابات البرلمانية المقبلة، المقرر إجراؤها في شهر نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى