الاحتلال يهدم 35 منزلًا فلسطينيًا خلال أسبوعين بالضفة

رصد تقرير حقوقي أممي هدم ومصادرة سلطات الاحتلال الإسرائيلي لـ35 منزلًا فلسطينيًا في الضفة الغربية المحتلة خلال الأسبوعين الماضيين، تحت حجة عدم ترخيص البناء.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة (أوتشا) في تقرير “حماية المدنيين” الذي يُغطي ما بين 16 فبراير/شباط-1 مارس/آذار “إن عمليات الهدم أدت إلى تهجير 98 شخصًا من أماكن سكناهم، وإلحاق الأضرار بـ 60 آخرين.

وأوضح أن قوات الاحتلال نفذت 184 عملية بحث، واعتقلت 158 فلسطينيًّا في مختلف أنحاء الضفة الغربية، فيما سجلت مدينة القدس المحتلة أعلى عدد من هذه العمليات 60، إذ نُفِّذ معظمها شرقي القدس.

كما بين التقرير إصابة 17فلسطينيّا، من بينهم طفل يبلغ من العمر 16 عاما ، بجروح خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال بمختلف أنحاء الضفة الغربية.

وأوضح أن معظم الإصابات كانت خلال احتجاجات على إقامة بؤرتين استيطانيتين على أراضي بيت دجن (نابلس) وعلى التوسع الاستيطاني في كفر قدّوم (قلقيلية)، بالإضافة إلى عدة إصابات في حوارة (نابلس) والنويعمة (أريحا)/ و في مخيم الدهيشة (بيت لحم) وقرية أبو شخيدم (رام الله).

وأشار التقرير إلى إصابة فتًى فلسطيني يبلغ من العمر 17 عامًا بجروح جراء اعتداءات للمستوطنين، وألحقوا الأضرار بممتلكات تعود للفلسطينيين، بما فيها مركبات وأشجار.

كما أشار التقرير إلى الانتهاكات الإسرائيلية في قطاع غزة، حيث أطلقت القوات الإسرائيلية النيران التحذيرية في 29 مناسبة على الأقل قرب السياج الحدودي أو قبالة الساحل بحجة فرض القيود على الوصول. وفي مناسبتين أخريين، جرّفت القوات الإسرائيلية الأراضي قرب السياج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى