الاحتلال يوافق على طلب تشريح جثمان الشهيد الشحام

السياسي – وافقت محكمة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، على طلب عائلة الشحام تشريح جثمان نجلها الشهيد محمد، الذي أعدمته قوات الاحتلال قبل أيام في بلدة كفر عقب شمال القدس.

وقالت مصادر محلية، نقلا عن المحامي مدحت ديبة الذي تقدم بالطلب إلى المحكمة، إن محكمة الاحتلال وافقت على تشريح جثمان الشهيد محمد، خلال ثلاثة أيام من تاريخ اليوم.

وأضاف “ديبة”، أنه سيتم التشريح في معهد أبو كبير وبحضور طبيب فلسطيني مرشح من قبل العائلة، حيث وافقت محكمة الاحتلال على المكان، والسماح لذويه بوداعه قبل تشريحه.

وأوضح “ديبة”، في تصريحات صحفية، أن العائلة تقدمت بقضيتين حول اغتيال الشهيد “شحام”، إحداهما التحقيق بظروف استشهاده، والثانية تسليم جثمانه.

وكانت جلسة عقدت في محكمة “الصلح” الاسرائيلية، حيث أعلنت العائلة تشكيل فريق قانوني حول ظروف اغتيال الشهيد “شحام”.

وصباح الاثنين الماضي، استشهد الشاب محمد الشحام متأثرًا بجراحٍ خطيرة أصيب بها برصاص قوات الاحتلال التي اقتحمت منزله في بلدة كفر عقب، شمال غرب القدس، وأطلقت النار عليه من مسافة صفر.

وأدانت منظمات وفصائل فلسطينية في بيانات منفصلة، جريمة إعدام الاحتلال الإسرائيلي الشاب محمد الشحام شمال القدس، بإطلاق الرصاص الحي عليه بشكل مباشر في الرأس.

وتواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين 18 شهيدًا مقدسيًّا في مقابر الأرقام حتى نهاية شهر يونيو حزيران 2022.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى