الاحتلال يوجه تهمتين للشيخ عكرمة صبري

السياسي – وجهت مخابرات الاحتلال، اليوم الأحد، تهمتين للشيخ عكرمة صبري رئيس الهئية الإسلامية العليا، ويتم في هذه الأثناء التحقيق معه في مركز شرطة المسكوبية في القدس الغربية.

وأوضح خالد زبارقة محامي الشيخ صبري، أن المخابرات وجهت تهتمين للشيخ عكرمة ويتم التحقيق معه وهما: الإخلال بأمر شرطة الاحتلال ودخول الأقصى المبارك يوم الجمعة الماضية، والثانية “السلوك والذي من شأنه أن يثير الشغب”، حيث تعتبر شرطة الاحتلال مجرد دخول الشيخ عكرمة للأقصى للصلاة هو سلوك يحقق عليه وتعتبره إثارة للشعب.

وقال متسائلا:” إن مثل هذه التهم هي تقلق فهل أصبح دخول علماء المسلمين والمصلين الى الأقصى في نظر الاحتلال يثير الشغب؟”.

وأضاف معقبا أن استدعاء الشيخ والتحقيق معه هو تجسيد للاضطهاد الديني الذي يقوم به الاحتلال بحق علماء المسلمين والمصلين في القدس، فنحن اليوم أمام حالة فريدة من نوعها من تحقيق وفتح تحقيق بسبب “ممارسة حق طبيعي هو الصلاة في الأقصى.”

وقال الشيخ عكرمة صبري قبل دخول التحقيق” اتردد على الاقصى وقلبي متعلقا به منذ 70 عاما، وأخطب فيه منذ 47 عاما فلا يجوز أن أحرم من المسجد الأقصى.”

ونظم فلسطينيون وقفة تضامنية مع الشيخ عكرمة صبري أمام مبنى مركز التحقيق” غرف 4″، ورفعوا صورا للشيخ وشعارات ضد استهداف رجال الدين وقرارات الابعاد عن الأقصى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق