الاحتلال يُعيد اعتقال أسيرين لحظة الإفراج عنهما – فيديو

السياسي – أعادت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، اعتقال أسيرين مقدسيين لحظة الإفراج عنهما من أمام بوابة سجن “النقب” الصحراوي.

وقال رئيس لجنة أهالي الأسرى المقدسيين أمجد أبو عصب، إن سلطات الاحتلال اختطفت الأسيرين عمار الرجبي (28 عامًا)، وزياد أبو هدوان (26 عامًا)، لحظة تحررهما من أمام بوابة سجن “النقب”، بعد أن أمضيا مدة محكوميتهما البالغة ست سنوات.

وأشار إلى أنه تم تحويلهما للتحقيق في مركز “المسكوبية”، علمًا أنهما اعتقلا بتاريخ 3/12/2015، ووجهت لهما المحكمة الاحتلالية تهمة الضلوع بأعمال المقاومة.

وتعرض الأسيران للعقوبات والعزل والحرمان من الزيارة بسبب مشاركتها في العديد من النشاطات والفعاليات المناهضة لإدارة السجون والمناصرة للأسرى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى