الاسير نظمي ابو بكر تعرض لتحقيق قاس ولا زال معزولا

قام محامي هيئة شؤون الاسرى والمحررين خالد محاجنة، بعد ظهر اليوم الاربعاء، بزيارة المعتقل نظمي ابو بكر ٤٩ عاما، من بلدة يعبد قضاء جنين، والذي ما زال قد التحقيق في مركز مخابرات الجلمة بادعاء الاحتلال علاقته بمقتل الجندي الاسرائيلي قبل نحو شهر في بلدة يعبد.

واكد محاجنة، ان المعتقل ابو بكر يمر بظروف تحقيق صعبه وقاسية منذ اعتقاله، حيث منع من لقاء المحامي لفترة استمرت لاكثر من اسبوعين.

واوضح، ان الاسير ابو بكر يعيش ظروف حياتيه سيئه للغايه، داخل زنزانه تفتقر للحد الادنى من المقومات الاساسيه للآدميين، ولا يسمح له بالخروج للتنفس.

واضاف، انه ومنذ ١٢ يوما لم يتم التحقيق معه بشكل مباشر، مشيرا الى ان ما نشر في وسائل الاعلام الاسرائيلية من ادعاءات زائفه وبيانات لاجهزة الامن الاسرائيلية كاذبة وملفقة، وان المعتقل نظمي ينكر التهم الموجهه اليه بشكل قطعي.

وبين المحامي انه سيتم غدا الخميس عقد جلسة اخرى للاسير ابو بكر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى