الاضطرابات النفسية للحامل تؤثر على تعليم الطفل لاحقاً

السياسي -وكالات

قالت دراسة أسترالية جديدة إن أطفال الأمهات اللاتي تم إدخالهن إلى المستشفى بسبب حالات نفسية أثناء الحمل أو حتى بعد الولادة بعام أكثر عرضة للحصول على درجات أكاديمية ضعيفة في سن 14 سنة.

واعتمدت الدراسة على السجلات الصحية والتعليمية لمنطقة نيو ساوث ويلز، ووجدت أن أبناء الأمهات اللاتي مررن باضطرابات نفسية كان أداؤهن الأكاديمي ضعيفاً في كل المجالات، بما في ذلك القراءة والكتابة والتهجئة، وأن الصبيان كانوا أكثر تأثراً من الفتيات.

وقالت الدكتورة غيتينيت أيانو المشرفة على الدراسة من جامعة كيرتن: “يمكن أن تحدث الاضطرابات النفسية، مثل الاضطراب ثنائي القطب أو الفصام، خلال فترة ما قبل الولادة، وتشير الأدلة الحديثة إلى أن أكثر من ثلثي النساء المصابات باضطرابات نفسية هن أيضاً أمهات”.

ونظراً لتزايد حالات الصحة النفسية في المجتمعات الحديثة، دعت نتائج الدراسة إلى تسليط الضوء على حاجة الأطفال الذين عانت أمهاتهن من مشاكل نفسية إلى دعم تعليمي.

وقالت أيانو: “كما هناك حاجة إلى مزيد من البحث لفهم أفضل لماذا أطفال الأمهات المصابات باضطرابات نفسية قبل الولادة وفي الفترة المحيطة بالولادة معرضون بشكل متزايد لخطر النتائج التعليمية السيئة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى