اللاعب الذي تسبب بطرد ميسي لاول مرة في حياته يتحدث

اعتبر مهاجم أتلتيك بيلباو، أسيير فيلاليبري، أن النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي قائد برشلونة، استحق الطرد بعدما تعمد ضربه في وجهه بشكل واضح، خلال نهائي كأس السوبر الإسباني بين الفريقين.

وقال مراقبون ان فيلاليبري تعمد استفزاز ميسي طوال المباراة وعرف كيف يتهرب من اخذ بطاقة او يصل الى درجة الصدام مع البرغوت

Font Awesome Icons

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعي:

وأشهر حكم الساحة الدولي خيسوس خيل مانزانو البطاقة الحمراء في وجه ليونيل ميسي في نهاية الشوط الإضافي الثاني للمباراة النهائية لمسابقة كأس السوبر الإسباني لكرة القدم، بين فريقي برشلونة وأتلتيك بيلباو (2-3)، لاعتدائه بالضرب من دون كرة على أسيير فيلاليبري، ويتعرض “البرغوث” للطرد لأول مرة في مسيرته مع النادي الكتالوني.


وكشف فياليبري عن تفاصيل ما حدث بينه وبين ميسي، قائلا: “وضعت جسدي أمام ميسي لمنعه من التقدم نحو مرمانا خاصة أنه كان هناك أقل من دقيقة على نهاية المباراة، فقام ميسي بضربي في وجهي بذراعه”.

وأوضح فيلاليبري: “ما فعله ميسي معي أعتقد أنه كان اعتداء واضحا، إنه عفوا عجز منه.

وأضاف مهاجم بيلباو: “لا أعتقد أنه يتعين علينا الدخول في جدل حول قرارات الحكم، كل الفرق ترتكب أخطاء وقد ارتكبوا أخطاء ضدنا أيضا، والمهم ومفتاح الفوز هو عدم الاستسلام”.

وأدرك فيلاليبري التعادل للفريق الباسكي (2-2)، في الوقت القاتل في الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت الأصلي للمباراة، لتتجه المباراة إلى التمديد، ويسجل زميله إنياكي ويليامز، هدف الفوز لفريق أتلتيك بيلباو، الذي توج بلقب بطل كأس السوبر الإسباني للمرة الثالثة في تاريخه، بعد عامي 1984 و2015.

وقام أسيير فيلاليبري، عقب نهاية المباراة بالعزف على البوق في أرض الملعب وسط تحية زملائه والجهاز الفني للفريق، وقال: “أجمل شيء الآن هو الاحتفال بهذا اللقب الغالي والمهم معا، وقد استحقينا التتويج باللقب بعد الفوز على ريال مدريد وبرشلونة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى