الانتقالي الجنوبي: هجوم على قوات هادي ومعارك مع الموالين لقطر

أعلن المتحدث باسم المنطقة العسكرية الرابعة وجبهة محور أبين بقوات المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني محمد النقيب، تحقيق تقدم ميداني بجبهة شقرة على حساب القوات “المدعومة من قطر وتركيا” كما تحدثت مصادر عن معارك مع القوات الحكومية التي تدعمها السعودية

وقال النقيب عبر حسابه في “تويتر” الجمعة، إن وحدات من القوات المسلحة الجنوبية نفذت مساء الجمعة هجوما اسعا ومن محاور عدة ردا على هجوم فاشل شنته “المليشيات الإخوانية الإرهابية”.

وأشار إلى أن الهجوم استمر 6 ساعات أحرزت القوات الجنوبية منذ ساعاته الأولى تقدما ميدانيا حيث تمكنت من بسط سيطرتها على مواقع ومساحة واسعة كانت تتمركز فيها “المليشيات الإخوانية الإرهابية” بالمنطقة الرملية تجاه قرن الكلاسي، مضيفا أن المنطقة تعد “أكبر معاقل القوات المدعومة من قطر وتركيا”.

وأضاف أن قوات المجلس الانتقالي تمكنت أيضا من اختراق أنساق العدو وتحصيناته ما أسفر عن قتل وإصابة من كانوا فيها وتدمير عدد من الآليات العسكرية بينها مدافع مختلفة الأعيرة وعربات وأطقم مسلحة إضافة إلى اغتنام آليات وكمية من الأسلحة.

وأكد أن “قوات المجلس تواصل هجومها فيما تحاول قوات العدو السيطرة على تقهقرها بدفع تعزيزات لها”.

وفي وقت سابق قالت مصادر ان معارك ضارية وقعت بين القوات الحكومية اليمنية المدعومة سعوديا وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي في وادي سلى بمحافظة أبين جنوب شرق البلاد.رى
وأوضح أن المعارك استخدمت فيها كافة أنواع الأسلحة الثقيلة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى