البحرين: نقف مع الإمارات ضد الاعتداءات الحوثية

السياسي – بحث محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي مع عاهل البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، لدى لقائهما في أبوظبي، اليوم الثلاثاء، الهجوم الحوثي على منشآت مدنية في دولة الإمارات.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن محمد بن زايد بحث مع ملك البحرين العلاقات الثنائية، ”والسبل الكفيلة بدعمها وتنميتها في جميع المجالات“.

وقالت ”وام“ إن الجانبين ”استعرضا عددا من القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين، وآخر المستجدات على الساحتين الخليجية والعربية، خاصة الهجوم الإرهابي الذي استهدف مواقع ومنشآت مدنية في دولة الإمارات، والإجراءات التي اتخذتها الدولة في إطار حقها للرد على هذا الاعتداء الغادر الذي يتنافى مع جميع الأعراف والقوانين الدولية والقيم الإنسانية“.

وبحسب الوكالة الرسمية، عبر حمد بن عيسى عن ”إدانة البحرين واستنكارها للهجوم الإرهابي الغادر الذي قامت به ميليشيات الحوثي على المنشآت المدنية في دولة الإمارات“، مؤكدا ”وقوف المملكة إلى جانب شقيقتها دولة الإمارات في مواجهة كل ما يهدد سيادتها وأمنها واستقرارها“.

وجدد عاهل البحرين ”تأييد المملكة ومساندتها التامة لكل ما تتخذه دولة الإمارات من إجراءات للتصدي للاعتداءات الحوثية الإرهابية، والحفاظ على سلامة مواطنيها والمقيمين على أرضها“، مشددا على أن ”أي اعتداء على دولة الإمارات يعد اعتداء على مملكة البحرين“.

ونوه ملك البحرين ”بالدعم والتأييد اللذين عبرت عنهما العديد من دول العالم لدولة الإمارات العربية المتحدة تجاه الاعتداء الحوثي الإرهابي، مما يجسد المكانة الرفيعة التي تتبوأها الدولة على المستوى الدولي“، بحسب ”وام“.

وأشارت وكالة أنباء الإمارات إلى أن بن عيسى أثنى ”على الجهود الموفقة التي قادتها الدبلوماسية الإماراتية بكل كفاءة واقتدار، وأسهمت في صدور قرار مجلس الأمن الدولي بالإجماع بإدانة الهجوم الحوثي الإرهابي، وتأكيد حق دولة الإمارات القانوني في الدفاع عن سيادتها والمحافظة على أمنها واستقرارها ومصالحها، واعتبار هذا الاعتداء تصعيدا خطيرا يهدد السلم والأمن في المنطقة“.

وكان بن عيسى آل خليفة وصل إلى الإمارات في وقت سابق اليوم الثلاثاء.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى