البرادعي: ترامب أكثر رئيس أساء للقضية الفلسطينية

السياسي – قال المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية، محمد البرادعي، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب هو أكثر رئيس أمريكي أساء إلى القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن فيروس كورونا المستجد يقلل من فرص إعادة انتخابه في الانتخابات المقرر لها في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل.

وقال البرادعي، الأحد، في تغريدة له على موقع “تويتر”،: “دونالد ترامب أكثر رئيس أمريكي أساء إلى القضية الفلسطينية والفلسطينيين منذ قيام دولة إسرائيل، ومازلنا في العالم العربي نثمنه ونعول عليه”، مضيفا: “جاءت الكورونا لتقلل في أغلب الأحوال من فرص إعادة انتخابه”.

وتساءل المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية: “أليس من الحكمة أن نعيد ترتيب حساباتنا ونراجع مواقفنا قبل أن نفاجئ بما هو قادم؟”.

وفي سياق آخر، استنكر البرادعي استمرار الصراع في المنطقة، متسائلا: “أين الشيوخ والعلماء الأجلاء ليحدثونا عن حكم القتال المستعر في أنحاء العالم العربي خلال شهر رمضان المعظم؟، هل هناك من يستطيع أن يتصدى لواقعنا البائس ويحدثنا عن جوهر العقيدة ومقاصدها وليس فقط الانكباب على القشور والتوافه؟”.

وعلق البرادعي على دعوة فرنسا وألمانيا وإيطاليا والاتحاد الأوروبي للأطراف في ليبيا لاستلهام روح رمضان، ووقف القتال، قائلا: “مؤلم أننا في حاجة إلى من يأتي من الخارج ليذكرنا بإنسانيتنا وينبهنا إلى قيم رمضان”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى