البرازيل : الشرطة تعتقل 6 أشخاص سرقوا 16 عملا فنيا

اعتقلت الشرطة في ريو دي جانيرو البرازيلية ستة أشخاص متهمين بالتورط في سرقة 16 عملا فنيا تقدر قيمتها بأكثر من 700 مليون ريال (139 مليون دولار)، تم استرداد بعضها.

وقالت الشرطة في بيان لها إن “الجماعة سرقت الأعمال الفنية من أرملة تبلغ من العمر 82 عاما كانت متزوجة من جامع وتاجر تحف فنية”.

وتضمنت المجموعة قطعا بجودة المتاحف من الفنانين البرازيليين تارسيلا دو أمارال وإميليانو دي كافالكانتي.

وأظهر مقطع مصور قدمته الشرطة العثور على أكثر من 10 أعمال تحت سرير، وفي الجزء السفلي من الكومة، كانت لوحة “سول بوينتي” – وهي لوحة لدو أمارال تصور غروب الشمس ذي الألوان الزاهية.

وصاحت شرطية وهي تزيل غلاف الفقاعات من العمل “رائع! انظر من هنا!”، بينما صرخ أحد الضباط وهي تزيل الغلاف عن العمل: “أوه، القليل من الجمال. المجد!”.

وحسب البيان، فإن ابنة الأرملة دبرت السرقة، ولم تذكر أيا من اسميهما.

وكانت الابنة من بين المعتقلين اليوم الأربعاء، بحسب وسائل إعلام محلية، كما عرضت صورا لامرأة تحاول الهروب من نافذة عند وصول الشرطة.

لم يتم سرقة اللوحات في عملية سرقة، ولكن بالأحرى من خلال خدعة غريبة. في يناير 2020، اقترب شخص نصب نفسه كاهنا من الأرملة في حي كوباكابانا وأبلغها أن ابنتها مريضة وسرعان ما ستموت.

واضطرت الأرملة، التي تحمل معتقدات صوفية، إلى إجراء تحويلات مصرفية بلغ مجموعها 5 ملايين ريال على مدار أسبوعين للعلاج الروحي المفترض.

وشرعت ابنتها، التي شجعت على الدفع، في طرد الخادمات حتى يتمكن شركاؤها من دخول المنزل دون عوائق وإزالة الأعمال الفنية.

بعد تلقي تهديدات من ابنتها والمتواطئين معها، قامت الأرملة بتحويلات بنكية إضافية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى