البرازيل.. تمرد في سجن والنزلاء يحتجزون حراسا

السياسي- قالت إدارة سجن في مدينة ماناوس البرازيلية المتضررة بشدة من فيروس كورونا، اليوم السبت، إن نزلاء في السجن احتجزوا 7 من حراسه رهائن.

ولم يعرف على الفور سبب تمرد السجناء، لكن قنوات تلفزيونية محلية قالت، إن سجينا قام بتصوير شكوى من الحرارة الشديدة وانقطاع الكهرباء.

وأفادت إدارة السجن بأن النزلاء كانوا يطالبون بحضور صحفيين وحقوقيين، مضيفة أنها لا تعلم ما إذا سقط قتلى في التمرد أم لا.

ويأتي التمرد في الوقت الذي يجتاح فيه وباء فيروس كورونا ماناوس، حيث تدفن السلطات المتوفين بالمرض في مقابر جماعية، وتحذر السكان من حدوث أزمة قريبا في النعوش.

وسجلت البرازيل رقما قياسيا في ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا بواقع أكثر من 7000 حالة يوم الخميس، مع تراجع طفيف في معدل زيادة المتوفين.

وأفادت وزارة الصحة البرازيلية بارتفاع العدد العام للمصابين بعدوى فيروس كورونا المستجد “COVID-19” حيث تجاوز مستوى 85000 إصابة.

كما تجاوز عدد الوفيات في البرازيل عتبة الـ6 آلاف، ويمثل هذا الرقم ارتفاعا قياسيا للمصابين بالفيروس في البرازيل على أساس يومي مع تسارع انتشار الجائحة في البلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى