البرلمان الإيرلندي يحجر على الحكومة إثر إصابة وزير الصحة بكورونا

قال رئيس البرلمان الأيرلندي شون أوفيرغيل الثلاثاء إن البرلمان علق عمله أسبوعا وإن أعضاء الحكومة تم إبلاغهم بأن يعزلوا أنفسهم بعد مرض وزير الصحة ستيفن دونيلي.

وقال للبرلمان “بناء على الأحداث التي وقعت اليوم، صار ضروريا أن تعزل الحكومة نفسها، ولذلك لا توجد إمكانية للقيام بالعمل ويبقى عمل البرلمان معلقا حتى يوم الثلاثاء المقبل أو حتى صدور توجيهات لي” من رئيس الوزراء.

وقال التلفزيون الرسمي (تي.آر.إي) إن دونيلي طلب فحصا خاصا بكوفيد-19 بعد الظهر يوم‭ ‬الثلاثاء.

وأعلن الثلاثاء إرجاء إعادة فتح الحانات في دبلن وفرض قيود جديدة على التجمعات بين العائلات.

كما أنه من المرجح أن تحذف إيرلندا كل من اليونان وإيطاليا من “القائمة الخضراء” الخالية من الحجر الصحي وتترك بعضًا من قيود السفر الأكثر صرامة في أوروبا سارية لشهر آخر، وفق وكالة رويترز.

وقال رئيس الوزراء مايكل مارتن إن أيرلندا تخطط لاعتماد نظام الاتحاد الأوروبي المنسق لقيود السفر بمجرد الموافقة عليه في اجتماع لوزراء الاتحاد الأوروبي في 13 أكتوبر.

وأشارت مسودة المبادئ التوجيهية التي نُشرت في وقت سابق من هذا الشهر إلى أن هذه الإرشادات ستزيل قيود السفر على البلدان التي تقل فيها معدلات الإصابة لمدة 14 يومًا عن 50 لكل 100،000.

وأصاب الوباء 31549 إيرلنديا حتى الآن، وتوفي 1778 آخرا ، فيما تماثل للشفاء 24 ألف مريض بوباء كوفيد- 19.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى