البرلمان العراقي يصوت اليوم على تشكيل الحكومة الجديدة

يصوت البرلمان العراقي، اليوم الخميس، على تشكيل الحكومة الجديدة برئاسة رئيس الحكومة المكلف محمد توفيق علاوي.

وكانت رئاسة البرلمان قد شكلت لجنة لدراسة السير الذاتية للوزراء وبرنامج الحكومة قبل جلسة التصويت المقرر اليوم.

ويندد متظاهرون في العراق باختيار علاوي لرئاسة الحكومة باعتباره مقربا من النخبة الحاكمة التي يحتجون ضدها منذ عدة أشهر.

وكان رئيس الوزراء العراقي المكلف محمد توفيق علاوي قد انتهي من تشكيل حكومته، يوم الأربعاء الماضي، من سياسيين مستقلين، ودعا البرلمان إلى عقد جلسة استثنائية للتصويت على منحها الثقة.

وقال علاوي، في خطاب بثه التلفزيون، إنه إذا فازت الحكومة بالثقة، فإن أول إجراء لها سيكون التحقيق في قتل المتظاهرين وتقديم الجناة للعدالة.

كما وعد علاوي بإجراء انتخابات مبكرة حرة ونزيهة بعيدا عن تأثيرات المال والسلاح والتدخلات الخارجية. ودعا المتظاهرين إلى منح حكومته فرصة رغم أزمة الثقة تجاه كل ما له صلة بالشأن السياسي والتي ألقى مسؤوليتها على فشل أسلافه.

وكان الرئيس برهم صالح قد كلف علاوي، وهو وزير سابق للاتصالات، في الأول من فبراير/شباط بتشكيل الحكومة بعد أشهر من الخلافات بين أعضاء مجلس النواب الذين ينتمون لأحزاب متنافسة لكن المتظاهرين رفضوه على الفور باعتباره تابعا للنخبة السياسية.

وفي الوقت نفسه، حث رئيس الوزراء العراقي المنتهية ولايته عادل عبد المهدي الزعماء السياسيين في البلاد على الإسراع بالموافقة على حكومة علاوي.

وكان عبد المهدي قد استقال في نوفمبر/تشرين الثاني وظل في المنصب لتصريف الأعمال لكنه يقول إنه مستعد الآن للمغادرة مما سيتسبب في فراغ سياسي غير مسبوق على رأس الحكومة.

ولم تتفق القيادة السياسية في العراق على تولي علاوي المنصب خلفا لعبد المهدي إلا في أول فبراير/شباط مما يعني أنها تجاوزت مهلة دستورية لتعيين رئيس وزراء في غضون 15 يوما من استقالة من يشغل المنصب.

وسيتولى علاوي رئاسة حكومة تكون مهمتها تنظيم انتخابات مبكرة. ويمهله الدستور حتى الثاني من مارس/آذار لطرح تشكيلة حكومته على البرلمان للموافقة عليها. وقد دعا مجلس النواب للانعقاد يوم 24 فبراير/شباط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق