البرلمان العربي يدين استهداف السعودية من قبل الحوثي

أدان رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السُّلمي، بأشد العبارات، قيام ميليشيا الحوثي الانقلابية بإطلاق صاروخين باليستيين على العاصمة الرياض ومدينة جازان بالمملكة العربية السعودية، والتي اعترضتهما ودمرتهما بنجاح قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي.

وأكد رئيس البرلمان العربي، في بيان وفق وكالة الأنباء السعودية، اليوم الأحد، أن “هذا العمل العدواني الجبان المتمثل في إطلاق صواريخ باليستية تجاه المدنيين والأعيان المدنية في المدن الآهلة بالسكان، يُعد انتهاكاً صارخاً للقوانين والمواثيق والأعراف الدولية وقرارات الأمم المتحدة والمعاهدات الدولية ومخالفاً للقانون الدولي الإنساني، ويمثل تحدياً واضحاً للمجتمع الدولي، وتهديداً للأمن والسلم الإقليمي والدولي، ويبرهن على زيف إعلان ميليشيا الحوثي الانقلابية قبول وقف إطلاق النار وعدم جديتها في إجراءات بناء الثقة للوصول إلى حلٍ سياسي للأزمة في اليمن، وخضوعها وتبعيتها للنظام الإيراني الذي ينشر الفوضى ويزعزع الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وطالب رئيس البرلمان العربي في رسائل مكتوبة وجهها إلى رئيس مجلس الأمن الدولي والأمين العام للأمم المتحدة، “بالتحرك الفوري والعاجل بإلزام ميليشيا الحوثي الانقلابية بالتوقف عن هذه الأعمال العدوانية الجبانة، وتحميل النظام الإيراني المسؤولية الكاملة لانتهاكه الصارخ لقرارات مجلس الأمن الدولي واستمراره في تزويد ميليشيا الحوثي الانقلابية بالأسلحة الذكية والصواريخ الباليستية بهدف زعزعة الأمن في المنطقة وإدامة الفوضى في الجمهورية اليمنية، معلناً تضامن البرلمان العربي التام مع المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات للمحافظة على أمنها واستقرارها والأمن الإقليمي والدولي”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق