البرلمان الموريتاني يستدعي الرئيس السابق للتحقيق

السياسي – قررت لجنة التحقيق التي شكلها البرلمان الموريتاني مؤخرا للتحقيق في قضايا فساد، استدعاء الرئيس السابق للبلاد، محمد ولد عبد العزيز، للتحقيق معه في قضايا فساد خلال الفترة التي تولى فيها رئاسة البلاد.

وقال مصدر في البرلمان الموريتاني السبت، إن لجنة التحقيق، وجهت استدعاء لولد عبد العزيز، للمثول أمامها الأسبوع القادم، بهدف الاستماع له.

وأشار المصدر إلى أن اللجنة البرلمانية وجهت أيضا استدعاء لرئيس الحكومة السابق مولاي ولد محمد الأغظف للاستماع له أيضا بهذا الخصوص.

وكان البرلمان الموريتاني قد شكل كانون الثاني/ يناير الماضي، لجنة للتحقيق في ملفات فساد خلال فترة حكم الرئيس السابق.

وتحقق اللجنة في تسيير سبعة ملفات خلال حكم الرئيس السابق، تشمل صندوق العائدات النفطية وعقارات للدولة تم بيعها في نواكشوط، بالإضافة إلى نشاطات شركة “بولي هونج دونج” الصينية، وصفقة للإنارة العامة بالطاقة الشمسية، وصفقة تشغيل رصيف الحاويات بميناء نواكشوط وتصفية “الشركة الوطنية للإيراد والتصدير”.

ووصل ولد عبد العزيز، إلى السلطة في انقلاب عسكري عام 2008، وانتخب مرتين رئيسا للبلاد في 2009 و2013، غير أنه لم يترشح للانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أجريت في حزيران/ يونيو الماضي، وفاز بها الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني.

 

وتوترت العلاقة بين الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني، والرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، في الفترة الأخيرة على خلفية محاولة ولد عبد العزيز الهيمنة على حزب “الاتحاد من أجل الجمهورية” الحاكم.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى