البرهان يلغي هامش الديمقراطية ويعد السودانيين بالحرية

قال رئيس المجلس العسكري السوداني عبدالفتاح البرهان انه سيتم تشكيل حكومة كفاءات بعد الانقلاب الذي اطاح بحكومة عبدالله حمدوك

وقال البرهان ان شباب ثورة ديسمبر رفضو حكم فرد لهم، فاستجابت لهم القوات المسلحة وهبت لنصرتهم في تحقيق حلمهم، في الحرية والسلام والعدالة لان هذا الشعب يستحق تحقيق حلمهم، واننا عزمنا على ذلك.

واضاف اننا في القوات المسلحة ماضون في التحول الديمقراطي وتسليم حكومة منتخبة زمام الامور لتحقيق الشعارات.

وقال ان الفترة الماضية قامت على اساس مرحلي متزن بين العسكريين والمدنيين للوصول الى التفويض الشعبي بموجب انتخابات عامة

واضاف البرهان ان التراضي المتزن انقلب الى صراع بين مكونات الشراكة انذرت بخطر تهديد امن الوطن وسلامة ارضه بشهادة رئيس الوزراء حمدوك في المبادرات التي اطلقها في يوليو واكتوبر الماضيين مما استوجب على القوات المسلحة منطلقة من مسؤولياتها الوطنية في حماية امن البلاد

وقال ان معالم الوطن بدأت بالتشكل وخطونا نحو السلام والعدالة الا ان تشاكس بعض القوى السياسية وتكالبها نحو السلطة والاصطفاف العنصري والتحريض على العنف دون اهتمام بالامور الامنية والاقتصادية والاجتماعية التي اثرت على مفاصل الدولة الامر الذي دفعنا في الجيش والامن للحفاظ على منجزات ثورة ديسمبر المجيدة حتى الوصول الى دولة مدنية كاملة عبر انتخابات حرة ونزيهة

وقال انه لتصحيح مسار الثورة اتخذ جملة من القرارات

قرارات البرهان لتصحيح مسار الثورة

– فرض حالة الطوارئ في جميع انحاء البلاد

التمسك الكامل والالتزام بما ورد بالوثيقة الدستورية 2019 واتفاق سلام السودان 2020

– تعليق العمل بالمواد 11 و 12 و 15 و16  و24 و71 و72 من الوثيقة الدستورية مع الالتزام التام بالاتفاقيات الدولية التي وقعتها الحكومة خلال الفترة الانتقالية

– حل مجلس السيادة واعفاء اعضاءه

– حل مجلس الوزراء

– انهاء تكليف ولاة الولايات

– اعفاء وكلاء الوزارات

– يكلف المدراء العامين بالولايات والوزارات بتسيير العمل

-تجميد عمل لجنة ازالة التمكين

يستثنى من هذه الاجراءات الالتزامات واستحقاقات سلام السودان الموقع في جوبا في اكتوبر 2020

وفي كلمته وعد البرهان السودانيين بـ

– انهاء مظالم السودانيين في الشرق

– لن نحيد عن الاهداف في المادة 8 من الوثيقة الدستورية

– الانتخابات العامة في يوليو 2023

– تحسين معاش الناس وتوفير الامن والطمأنينه لهم

– تهيئة المناخ والبيئة المناسبة للاحزاب لتعمل للوصول الى الانتخابات وهي مستعدة وجاهزة للحكم

– تشكيل حكومة كفاءات تمثل كافة شرائح واطياف السودانيين

– الحرص على اكمال متطلبات العدالة والانتقال

ودعا البرهان السودانيين للالتفاف حول النظام وجدد الدعوة للقيادات عبدالعزيز الحلو وعبدالواحد محمد نور للانضمام الى ركب العدالة  وبناء السودان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى