البطاطا تمتلك خصائص مقاومة للسرطان

السياسي – كشف باحثون في بولندا أن البطاطا ومجموعة من الخضروات الأخرى، يمكن أن تكون مفتاحًا لعلاج مرض السرطان والتغلب عليه.

ووفقًا لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن الدراسات أشارت إلى أن البطاطا والطماطم والباذنجان والفلفل تحتوي على مركب “الجلايكو ألكالويدس”، وهي مواد كيميائية طبيعية تمتلك بعض الخصائص المقاومة للسرطان.
وبالإضافة لذلك، فإن هذه المركبات النشطة يمكن أن تساعد المرضى على تحمل وتفادي الآثار الجانبية الصعبة للعلاجات الحالية، حيث يسبب العلاج الكيميائي مجموعة من الآثار الجانبية مثل تساقط الشعر والغثيان والتعب.

من جانبها، قالت ماجدالينا وينكيل، الباحثة في جامعة آدم ميتسكيفيتش في بوزنان وفريقها، إن هذه النتائج تجعل من المهم النظر في خصائص النباتات الطبية.

وتوصل الفريق إلى أن الجرعات المناسبة من مركبات “الجلايكو ألكالويدس”، يمكن أن تكون أدوات قوية لعلاج السرطان.

وركز الباحثون في دراستهم على مركبات السولانين والشاكونين والسولاسونين والسولامارجين والتوماتين والتي يعتقدون أنه يمكن استخدامها لتطوير بعض الأدوية في المستقبل.

وأثبتت الدراسة، أن مركب السولانين يوقف بعض المواد الكيميائية من التحول إلى مواد مسرطنة في الجسم، وأظهرت الدراسات أن السولانين يمكنه تدمير نوع معين من خلايا سرطان الدم.

وبالإضافة إلى ذلك، قال الفريق إن مركب “الشاكونين” يمتلك خصائص مضادة للالتهابات، كما يمكنه علاج “الإنتان”.
ويعمل مركب “السولامارجين” على وقف انتشار خلايا سرطان الكبد، وبالنسبة للتوماتين، فهو يدعم تنظيم دورة الخلايا في الجسم، مما يساعد على قتل الخلايا السرطانية.

ويعتزم العلماء إجراء مجموعة من الاختبارات لمعرفة أي من مركبات “الجلايكو ألكالويدس” يعد آمنًا بما يكفي للاختبار على البشر، حيث لا يزال العلماء في جميع أنحاء العالم يبحثون عن الأدوية التي تقتل الخلايا السرطانية وتكون آمنة على الخلايا السليمة في الوقت نفسه.

وردًا على ذلك، قال الدكتور تشارلز إيفانز، مدير المعلومات البحثية في مركز أبحاث السرطان في بريطانيا، إن النباتات تنتج مجموعة كبيرة ومتنوعة من المواد الكيميائية المثيرة للاهتمام والتي لم تتم دراستها جيدًا، وتمتلك بعض هذه المواد الكيميائية تأثيرات مضادة للسرطان وأصبح بعضها عقاقير يتم استخدامها في علاج السرطان مثل التاكسول.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى