البطالة في تركيا عند أدنى مستوى منذ 2018

السياسي-وكالات

أفادت بيانات أمس الخميس أن البطالة في تركيا انخفضت إلى 12.7 بالمئة في الربع الثالث المنتهي في سبتمبر/أيلول، إذ تسارعت حركة الاقتصاد بين الموجتين الأولى والثانية لفيروس كورونا، فيما بلغ العزوف عن البحث عن عمل مستويات قياسية بين العاملين.

ومعدل البطالة هو الأقل منذ نهاية 2018 حين دفعت أزمة عملة الاقتصاد صوب الركود. وسجلت البطالة 13.2 بالمئة قبل شهر و13.8 بالمئة قبل عام حسب معهد الإحصاء التركي.

وانتعش الاقتصاد بقوة من انكماش بنسبة عشرة بالمئة في الربع الثاني، لكن الجائحة ما زالت تضغط على العاملين الذين ما زالوا على قوة العمل بفضل حظر على التسريح.

وتسببت التداعيات الناجمة عن ارتفاع جديد في الإصابات بفيروس كورونا في إبطاء النمو مجددا. وبينما استقر معدل المشاركة في قوة العمل فوق 50 بالمئة في الفترة من أغسطس/آب إلى أكتوبر/تشرين ألأول، فإن عدد أولئك العازفين عن البحث عن عمل ارتفع إلى 1.4 مليون بزيادة 71 ألفاً مقارنة مع ما كان عليه قبل شهر، وبزيادة أكثر من المثلين مقارنة مع العام الماضي. ويتوقع أرباب أعمال ومسؤولون قفزة في البطالة فور أن ترفع الحكومة حظر التسريح، الذي مُدد حتى منتصف 2021.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى