البنتاغون ينفي أنباء “إعادة نشر قوات عسكرية في العراق”

رفض البنتاغون تأكيد تقرير شبكة “ان بي سي” التلفزيونية الأميركية الذي تحدث عن نية القوات الاميركية اعادة نشر المئات من قواتها في العراق، وتحديدا من قواعد في غرب الموصل وكركوك.

وقال مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية لـ”الحرّة” إن “لا خطة رسمية لإجراء ذلك”.

وكان قائد القيادة الوسطى الاميركية “سانتكوم” الجنرال كينيث ماكينزي قد أعلن الجمعة الماضي ان القوات الاميركية ستنشر شبكة “باتريوت” الدفاعية الصاروخية في العراق في الأسابيع القليلة المقبلة.

وقتل جنديان، أميركي وبريطاني، ومتعاقد أميركي مساء الأربعاء في هجوم بـ18 صاروخ كاتيوشا استهدف قاعدة التاجي العسكرية العراقية التي تؤوي جنودا أميركيين.

وقال الجيش العراقي الجمعة إن الضربات الأميركية التي استهدفت مقار ومنشآت تسيطر عليها ميليشيا كتائب حزب الله أسفرت عن مقتل ستة أشخاص، محذرا من أن “هذا التصعيد” سيؤدي لمزيد من المخاطر.

وحذر حينها ماكنزي إيران ووكلاءها من عمل أي شيء يعرض حياة الأميركيين للخطر، مشددا أن واشنطن “سترد على أي عدوان على قواتنا، ولدينا قدرة الرد على أي تهديد”.

وجدد ماكنزي التأكيد على أن القوات الأميركية تنتشر في العراق بناء على دعوة من الحكومة، ونود أن نعمل معها لتقليل الهجمات التي تستهدف قواتنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق