البنك الدولي يتوقع ركودا اقتصاديا ضخما

السياسي – توقع رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، أن تؤدي جائحة كورونا العالمية الآخذة في الانتشار بشكل سريع إلى حدوث ركود عالمي ضخم.

وتأتي توقعات مالباس متوافقة كذلك مع تصريحات مديرة صندوق النقد كريستالينا جورجيفا من أن الآثار التي عكستها تداعيات جائحة كورونا، تعتبر أكثر شدة من تلك التي رتبتها الأزمة المالية العالمية التي ضربت في 2008 .

وقال مالباس في تصريحات إن المرجح وفقا للمعطيات هو أن تلحق الجائحة ” أكبر ضرر بالدول الفقيرة والضعيفة”.

وأضاف في منشور على موقع لينكد: “نعتزم الرد بقوة وبشكل واسع ببرامج دعم ولاسيما للدول الفقيرة”، مؤكدا أنه سيتواصل مع زعيمي إثيوبيا وكينيا ودول أخرى.

وكانت جورجيفا قالت بدورها في مؤتمر صحفي الجمعة، إن “كورونا” تسببت بأزمة اقتصادية عالمية لا مثيل لها، وإن صندوق النقد الدولي مستعد لاستخدام قدراته المالية البالغة تريليون دولار في مساعدة الدول المتضررة.

وأضافت أن البلدان الأكثر ضعفاً أمام فيروس كورونا هي البلدان ذات الاقتصادات الصاعدة والنامية، مشيرة إلى أن أكثر من 90 دولة طلبت المساعدة منها، وقالت: “لم نواجه مثل هذا الطلب المتزايد على دعم تمويل الطوارئ”.

وتابعت: “لم نشهد في تاريخ صندوق النقد الدولي قط أن الاقتصاد العالمي وصل إلى طريق مسدود”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى